ثقافة و فن

ديفيد بوي كان مرشحًا قبل وفاته لبطولة Lord Of The Rings

كان مفتونًا بأدوار الشخصيات المعقدة

المصدر: Faroutmagazine

تميزت أدوار الممثل الراحل ديفيد بوي بالتنويع في التمثيل وإجادته تغيير شخصياته، ولأنه كان مفتونًا دائمًا بالتصرف كفنان، فقد تابع بعض الأدوار التي أثارت اهتمامه خاصة الشخصيات المعقدة.

من المفاجآت الجديدة حول ديفيد بوي ما ذكره موقع Faroutmagazine أنه كان يستعد لبطولة واحد من أهم الأفلام في كل العصور، The Lord Of The Rings أو “ملك الخواتم”.

أدى بوي أدوارا ممتعة في أفلام   The Man Who Fell To Earth,  The Elephant Man، وهو يلعب أيضا دورا بتحول غريب في Zoolander.

وتبين أن بوي كان قد رُشح لفيلم “Middle Earth” أحد سلاسل “Lord Of The Rings”  وكان من المقرر أن يسند إليه لعب شخصية Elrond أحد قادة الأرض السبعة، والذي سينقلب على جاريث ملك جوبلن عند انتهاز الفرصة.

في حديثهما لـ”هافينجتون بوست”، كشف كتّاب Lord Of The Rings: فيليبا بوينز وفران والش، إنهما كانا “متحمسان جدا” لبوي في شخصية الدوق الأبيض النحيف  Elrond  لكن  على ما يبدو تغيرت الأمور أثناء التصوير في الاستديو  وأضافا: “لا نعتقد أن الاستوديو كان حريصا في ذلك الوقت لبوي لذا لم نلتق به أبدا”.

طالما كانت الشائعات موجودة منذ فترة حول دور ديفيد بوي في فيلم “Middle Earth”، كان يفترض دائمًا أنه سيشارك في دور Elrond، ولكن للأسف، سيكون علينا فقط الاستمرار في التخيل.

يذكر أن  ديفيد بوي وهو مغني روك بريطاني، شاعر وملحن وممثل، حائز على جائزتي جرامي وجائزتي بريت، كان شخصية مهمة في الموسيقة الشعبية لأكثر من خمسة عقود، ويعتبره النقاد والمسيقيين كمبدع فريد من نوعه خاصةً من أعماله في السبعينات.

تميزت حياته المهنية من خلال تجديد متكرر، وكانت لموسيقاته وحرفته المسرحية تأثير كبير على الموسيقة الشعبية. خلال حياته قدرت مبيعاته القياسية حوالي 140 مليون إسطوانة عالمياً، الذي جعلته من أكبر الفنانين وأكثرهم مبيعاً في العالم. حصل في المملكة المتحدة على إحدى عشر ألبوم ذهبي، تسعة بلاتينية و ثمانية فضية، إضافةً إلى إخراج إحدى عشر ألبوم حاصلين على المرتبة الأولى. وحصل في الولايات المتحدة على سبعة شهادات ذهبية و خمسة بلاتنية.

في عام 1996 قد تم تكريمه إلى الصالة الفخرية للروك آند رول.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق