أخبار

دويتش فيلله تفصل أحد عامليها بسبب اتهامات جنسية “ذات مصداقية”

أعلنت شبكة “دويتشه فيله” الألمانية الإعلامية، استبعاد “أحد عامليها “على خلفية اتهامات بالتحرش الجنسي.

وجاء في منشور داخلي لـ”دويتشه فيله”، وزعته اليوم الجمعة: “أُحيطت إدارة دويتشه فيله علمًا مؤخرا بواقعة تحرش جنسي محتملة، التحقيق الذي أطلق على الفور أظهر أن الاتهامات المقدمة يمكن تصنيفها على أنها ذات مصداقية”.

وأوضحت “دويتشه فيله”، في المنشور، أنها اتخذت بعد ذلك الإجراءات اللازمة، وأضافت: “الشخص المتهم لم يعد يعمل لدى دويتشه فيله”.

وكانت إدارة “دويتشه فيله” بدأت، الربيع الماضي، حملة توعية بالتحرش الجنسي في أماكن العمل بمبادرة من مدير العام للشبكة بيتر ليمبورج.

وجاء في المنشور الداخلي أنه “خلال الكثير من المحادثات الشخصية مع الموظفات والموظفين في الأقسام وهيئات تحرير، أوضح المدير العام ومديرة إدارة دويتشه فيله، سياسة عدم التسامح مع وقائع التحرش الجنسي”.

وأضاف المنشور أنه تم خلال ذلك طرح الإمكانيات المتاحة لكافة الموظفين في هذا الصدد.

وأوضحت “دويتشه فيله”، في المنشور، أنه عقب ذلك قامت إحدى الموظفات بالإبلاغ عن واقعة.

وذكرت “دويتشه فيله”، في المنشور، أنه ليس بإمكانها الإدلاء ببيانات مفصلة عن الواقعة أو الأشخاص المعنيين بها لأسباب قضائية.

يذكر أن “دويتشه فيله” تتخذ من بون وبرلين مقرا لها، ويتم تمويلها بأموال الضرائب.

الخبر في صحيفة ألمانية اليوم الجمعة

 

وشاركت الخبر على  صفحتها إحدى صحفيات المؤسسة والتي قالت الأنباء إنها إحدى الشاكيات من محاولات تحرش جنسي نسبتها تلك الأنباء  إلى إعلامي مصري كان يعمل بالقناة.

وكان الإعلامي يسري فودة قد نشر بيانين ينفيان اتهامات طالته ونشرتها وسائل إعلام مصرية اتهمته بارتكاب محاولات للتحرش الجنسي ضد ثلاث صحفيات، وقالت تلك الوسائل الإعلامية إن تلك الشكاوى ضد فودة هي السبب وراء إنهاء تعاقده مع دويتش فيلله. كما نشرت مواطنة مصرية تقيم في السويد بيانا زعمت فيه أن فودة حاول التحرش بها.

اقرأ أيضا: يسري فودة عن التحرش: ادعاءات حقيرة..وناجية محتملة: نلتقي في المحكمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق