ثقافة و فن

دمشق تُعلن الحداد على دينا هارون

كان التشخيص المبدئي للأطباء إصابتها بالزائدة

تُوفّيت الفنانة السورية دينا هارون، الإثنين، عن عمر ناهز 44 عاما، في أحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد إصابتها بسرطان في المعدة، وكان التشخيص المبدئي للأطباء إصابتها بالزائدة ثم اكتشفوا إصابتها بسرطان المعدة في وقت متأخر، وهو ما عجل وفاتها بسرعة كبيرة.

وأعلنت مدينة دمشق الحداد على وفاتها، خاصة أنها من أشهر الفنانات السوريات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الفنانة دخلت مؤخرا “العناية المركزة”، لأسباب تتعلق بالتنفس ومشكلة في الأمعاء، وذلك نقلا عن شقيقتها الممثلة تولاي هارون، منذ أيام.

ونشرت تولاي، الأحد، صورة لشقيقتها قالت فيها: “وعدتيني بدك ترجعيلنا، ناطرينك دندونة ياضي عيوني يا رب يا رب يارب كون معها يا رب”.

وأثار خبر وفاة دينا صدمة في الوسط الفني السوري، حيث نعتها الممثلة ديما الجندي قائلة: “كسرتي قلبنا يا دينا، كتير بكرتي يا روحي، الله يرحمك ويصبّر عيلتك وأهلك وأحبابك، لروحك السلام، وداعا”.

كما قالت الممثلة ليليا الأطرش: “يا لطيف هالخبر شو بشع، إنا لله وإنا إليه راجعون، رحتي بكّير كتير دينا، ما عم صدق يا ربي الله يرحمك ويصبر عيلتك ومحبينك.. قدّر الله وما شاء فعل البقاء لله”.

ونعى عدد من الفنانين السوريين رحيل زميلتهم وغرّدت كندة علوش عبر “تويتر” قائلة “إنا لله وإنا إليه راجعون.. محزن جدا خبر وفاة الفنانة السورية الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة ويقوي أهلا وأحبابها ويصبرون على فراقها”.

كانت هارون بدأت حياتها الفنية عام 2000 مع الفنان ياسر العظمة، وقدمت عددا كبيرا من المسلسلات التليفزيونية، منها “أحلامنا المؤجلة”، و”حديث المرايا”، و”نوادر وحكايا”، و”أشواك ناعمة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق