أخبارسياسة

دفن “عاكف” جوار التلمساني والهضيبي..والداخلية: كان في “قصر العيني” منذ يناير

دفن مهدي عاكف في “مقابر الأمل” وبيان من الداخلية يعلن ظروف الوفاة

 

وسط إجراءات أمنية مشددة تم دفن مرشد جماعة الإخوان السابق مهدي عاكف في حضور أفراد أسرته فجر اليوم السبت في مقابر “الوفاء والأمل” بمدينة نصر، إلى جوار جثماني المرشدين السابقين عمر التلمساني و ومصطفى الهضيبي

وتوفي عاكف “89 عاما” في مستشفى قصر العيني بعد صراع مع المرض، وأصدرت الداخلية البيان التالي الذي أعلنت فيه ظروف الوفاة

صرح مسئول مركز الإعلام الأمني أنه مساء أمس الجمعة، تلقى قطاع السجون إخطاراً من مستشفى قصر العيني يفيد وفاة المحكوم عليه محمد مهدى عاكف، المودع بها للعلاج، إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية؛ وذلك عن عمر يناهز 89 سنة.

وأوضح مسئول مركز الإعلام الأمني- في بيان صادر عن وزارة الداخلية صباح اليوم السبت- أن المحكوم عليه المتوفى، سبق إيداعه بسجن ملحق المزرعة على ذمة القضية رقم 6187 / 2017 جنايات المقطم، المعروفة إعلامياً بأحداث مكتب الإرشاد، والمحكوم عليه فيها بالسجن المؤبد بتهمه “قتل وشروع في قتل “.

وأشار إلى أنه تم في 9 سبتمبر 2015، إيداع عاكف بمستشفى ليمان طرة للعلاج، وأنه في 19 يناير 2017، تم نقله إلى مستشفى قصر العيني لاستكمال علاجه، بناء على طلبه وموافقة قطاع السجون، لمعاناته من التهاب رئوي حاد وارتفاع بنسبة الصفراء والتهاب بالاثنى عشر.

وأكد مسئول مركز الإعلام الأمني أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة قبل واقعة الوفاة، وقررت النيابة المختصة التصريح بدفن الجثة عقب توقيع الكشف الطبي الظاهري عليها، وتم تسليم الجثمان لذويه عقب ذلك لدفنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق