منوعات

كيف يؤثر شركاؤنا العاطفيون على حالتنا الصحية؟

كيف يؤثر شركاؤنا العاطفيون على حالتنا الصحية؟

800x400-happy-partner-health-science

Elitedaily- مانديس جاليلي

ترجمة دعاء جمال

أي واحدة منّا واعدت “شخصا سيئا” ذلك الذي يستهين بما تفعليه دائما، تعرف أن بإمكان مثل هذه العلاقة تدمير صحتكِ الذهنية والجسدية.

أكدت دراسة حديثة نشرت في مجلة Health Psychology، وضمّت 1981 من الأزواج المشاركين، أن الحصول على شريك أو زوج سعيد يرتبط بشكل كبير بتحسن صحتك الجسدية.

وفقا لويليام شوبيك، أستاذ مساعد علم نفس بجامعة ولاية ميتشجن والباحث المسؤول لهذه الدراسة، بمجرد إدراك أن الشريك سعيد بحياته قد يحدّ من الميل إلى سلوكيات قد تساهم في تدمير الذات، مثل الكحوليات والمخدرات. كما يمكنها زيادة سعادتكِ العامة بطرق تجعلك أكثر صحة.

وجد الباحثون أن الشركاء السعداء قادرون على أخذ الوقت للتركيز عليكِ ومنحكِ الدعم الاجتماعي والاهتمام. فهم يُحفِّزون على نمط حياة صحي من خلال تشجيعك للحصول على قسط كاف من النوم، الأكل الصحي وممارسة الرياضة.

من ناحية أخرى، الشركاء غير السعداء أكثر أرجحية للتركيز على عدم سعادتهم الخاصة وقلقهم. لهذا، لن يركزوا كثيرًا عليك أو على كيفية عدم نومك بسبب قلق أو مشكلة تمرين بها أو أي من متاعبكِ. “فهذه ليست مشكلتهم”!

لهذا، إذا وجدتِ نفسكِ محبطة ولا ترغبين في القيام بشيء، ربما حان الوقت لتلقي نظرة على الحال الذي عليه علاقتك.

مقالات ذات صلة

إغلاق