منوعات

دراسة.. ما يحدث لو بقيت في السرير إلى الأبد

دراسة.. ما يحدث لو بقيت في السرير إلى الأبد

Young woman is doing morning stretching in bed, arms raised, rear view

mentalflosss- شوناسي فيرو

ترجمة دعاء جمال

نقضي حوالي ثلث حياتنا نائمين، لكن ماذا يحدث إذا بقينا في السرير إلى الأبد؟ كما قد يخبرك أي شخص أمضى الكثير من الوقت في المشفى، ستشيخ سريعا. والأكثر، سيؤثر الأمر على صحتك.

ألقت قناة الفيديوهات Noggin الضوء على البحث الحالي عن الراحة في السرير لفترة طويلة الأمد:

أولاً وقبل أي شيء: قُرح السرير.   الضغط الذي يضعه البقاء مستلقيا في مكان واحد على أنسجة الجسم بين فراشك وعظامك، يمنع تدفق الدم للعصعص، الوركين والكتفين. كما تفقد العضلات التي لا تستخدمها من 10 لـ15% من قوتها كل أسبوع، بمعنى أن جسدك سيصبح مرناً (رخواً) بسرعة وغير مفيد. بالإضافة إلى أن عدم التحرك يقلل من قدرة تحملك (فكر في مدى صعوبة العدو أول مرة بعد إجازة طويلة، وطبقها على حياتك كلها). ستفقد عضلاتك وعظامك كتلة، سيرتفع معدل ضربات قلبك، وسينخفض حجم الدم.

بسبب هذا كله يقضي رواد الفضاء وقتا في محطة الفضاء الدولية للتمرن بانتظام، حيث لا يوجد بالأساس جاذبية لتعمل ضدها عضلاتهم. الأمر أشبه بكونهم في السرير طوال الوقت.

مقالات ذات صلة

إغلاق