مجتمع

دراسة: لا تخلدا للنوم أبدًا وأنتما متشاجران

دراسة: لا تخلدا للنوم أبدًا وأنتما متشاجران

تليجراف

ترجمة: فاطمة لطفي

جميعنا يعرف أنه لا يجب أن نخلد للنوم ونحن حالة شجار، لكن كشفت دراسة جديدة أن القول المأثور وراء هذا ربما كان هامًا لصحة المرء كما هو هام لعلاقته العاطفية.

وجدت دراسة من الولايات المتحدة رابطا بين مدى شعور الشريك بالاحترام في علاقته وجودة نومه.

راقب العلماء 698 شخصًا متزوجًا وآخرين يعيشون مع شركائهم في أعمار 35 و66 عامًا، ووجدوا أن هؤلاء من لقوا اهتمامًا أكبر من شركائهم كانوا أكثر احتمالية لتحقيق معدلات جيدة للنوم العميق، الذي هو أمر جوهري للصحة الجيدة.

كما سأل باحثون المشاركين في الدراسة كيف يتواصلون مع شركائهم ومن ثمّ قاموا بتقييم جودة نومهم، فعلوا ذلك على نحو ذاتي وموضوعي عبر استخدام جهاز مراقبة.

قال عالم النفس الاجتماعي، د.إيمري سيلكوك، الباحث الرئيسي للدراسة: “تكشف نتائجنا أن الأفراد الذين لديهم شركاء يتجاوبون معهم يتعرضون لمعدل قلق واستفزاز أقل، والذي ينعكس على تحسين جودة نومهم.”

الحصول على شريك متجاوب سيكون دائمًا أحد أسباب حمايتنا وتحقيق الراحة لنا عندما تسوء الأمور، وهو أكثر الوسائل الفعالة لنا كبشر للحد من القلق، والتوتر.

مقالات ذات صلة

إغلاق