منوعات

دراسة: لا أحد يريد معرفة آرائك السياسية على فيسبوك

دراسة: لا أحد يريد معرفة آرائك السياسية على فيسبوك

4088

كوارتز

– ترجمة: فاطمة لطفي

ربما كان صعبًا مقاومة النقاش السياسية أو مناشدة الناخبين على مواقع التواصل الإجتماعي أثناء السباق الرئاسي للولايات المتحدة. لكن لا أحد يريد الاستماع إلى آرائك السياسية، على الأقل من هم على فيسبوك.

كشفت دراسة جديدة أن التعليقات على فيسبوك حول أن ترامب مهرج، وأن هيلاري مخادعة، لن تغير من آراء الناخبين.

يقول نحو 84% من الجمهوريين، و92 من الديموقراطيين، و85% من المستقلين على فيسبوك أنهم  يتذبذبوا بسبب منشور سياسي، وفقًا لـ “رانتك”، الشركة مهتمة بمتابعة “السوشيال ميديا”  والتي استطلعت آراء 10 آلاف مستخدم لفيسبوك.

الشئ الوحيد الذي تفعله المنشورات السياسية هو أنها تضر بصداقاتك. قال نحو ثلث مستخدمي الفيسبوك الذين شملهم الاستطلاع أن مواقع التواصل الإجتماعي ليست المساحة الملائمة للنقاشات السياسية. واعترف مشاركون من كل إنتماء سياسي أنهم أزالوا أصدقاء لهم على فيسبوك بسبب منشوراتهم السياسية.

وقال مستخدمون آخرون أنهم حكموا على الآخرين بناءً على آرائهم السياسية، الأمر الذي ليس ذو أثر إيجابي لهؤلاء من حولوا الفيسبوك إلى منابر لعرض آرائهم السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق