منوعات

دراسة: كيف يمنحنا السفر سعادة أكبر من أي ثروة مادية؟

دراسة: كيف يمنحنا السفر سعادة أكبر من أي ثروة مادية؟

preview-6143355-650x341-98-1471612021

brightside

ترجمة دعاء جمال

لماذا نتجه لتلك المتاجر بهذا العزم بمجرد امتلاكنا لبعض المال في محافظنا؟ نشعر مع كل عملية شراء نقوم بها، بالقليل من السعادة، إلا أن هذا الرضا يتلاشى بعد بضعة أيام. لهذا قررنا أن الوقت قد حان لفهم هذه المعضلة، ومعرفة كيفية الحصول على السعادة الحقيقية.

اتضح أن العائق الأساسي للسعادة هو التأقلم. بمجرد أن يصبح الشيء عاديا وغير مثير للحماسة، يتدنى مستوى الرضا الحياتي الذي نشعر به، ونضطر للبحث حولنا عما نشتريه تاليا، وتكرر العملية باستمرار.

إلا أن الأبحاث التي قامت بها جامعة كورنيل، وجدت طريقة لكسر هذه الدائرة السيئة، حيث أظهر توماس جيلوفيتش، أستاذ علم النفس، أننا نشعر بنفس السعادة المتزايدة عند شرائنا شيئا جديدا نرغب فيه وعند سفرنا. لكن، وهذه هي النقطة الهامة، كمية السعادة التي نحصل عليها من الشراء تتدنى مع  الوقت، بينما تستمر ذكريات سفرنا في إمدادنا بهرمونات السعادة لفترة أطول بكثير.

الذهاب في رحلات من مختلف الأنواع، تعلم مهارات جديدة، وحتى الرياضة، كل هذا بمثابة مصادر مثالية للسعادة لكل منّا. آلة جديدة أو حتى سيارة ستصبح في النهاية غرضا عاديا آخر نمتلكه، أو غير ذلك يصبح قديما. كل ذكرى جديدة، من الناحية الأخرى، تصبح مصدرا حقيقيا للسعادة وتظل معنا لبقية حياتنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق