مجتمع

دراسة دولية: 64% من الرجال المصريين يعترفون بالتحرش.. و”الثانوي” أكثرهم

دراسة: 64 % من الرجال في مصر يعترفون بالتحرش وطلبة الثانوي الأكثر تحرشا

NPR -ترجمة: فاطمة لطفي

سلطت دراسة أجرتها مؤسسة «بروموندو» البحثية الدولية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة الضوء على دوافع الرجال للتحرش بالنساء في الشارع في أربع مناطق في الشرق الأوسط، مصر ولبنان والمغرب والأراضي الفلسطينية.

وكشفت الدراسة، الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي استطلعت رأي 4.830 رجلًا، أن ما يزيد عن 64% رجلًا في مصر، و31% في لبنان اعترفوا بأنهم تحرشوا بسيدات وفتيات في الشارع، بداية من التحديق فيهن والمطاردة إلى الاعتداء الجنسي.

وأشارت الدراسة إلى أن الشبان في المرحلة الثانوية كان لديهم استعداد أكبر للتحرش بالنساء أكثر من أقرانهم الأكبر سنًا والأقل في درجة التعليم.

وكشفت نتائج الدراسة أنه بشكل عام، الرجال الذي أنهوا مرحلة الدراسة الثانوية أو الجامعية لديهم موقف مستنير نحو النساء أكثر ممن لم ينهوا دراستهم الابتدائية أو لم يتعلموا على الإطلاق.

وأشارت الدراسة إلى عدة عوامل تسهم في التحرش من بينها معدلات البطالة المرتفعة في المنطقة وعدم الاستقرار السياسي والضغوطات لتلبية احتياجات الأسرة اليومية . وقال نصف الرجال المشمولين بالاستطلاع إنهم شعروا بالاكتئاب أو الخجل لدى مواجهتهم لأُسرهم، وربما كان التحرش بالنساء وسيلة لتأكيد سطوتهم.

وكشفت الدراسة أيضًا أنه لدى سؤال الرجال أثناء إجراء الاستطلاع حول سبب تحرشهم بالنساء في الأماكن العامة قالت أغلبية واسعة منهم، ما يزيد عن 90% في بعض المناطق أنهم يقومون بذلك من باب المرح والإثارة.

وقال موقع الإذاعة الوطنية الأمريكية الذي نشر الدراسة إن دراسات سابقة كشفت تعرض أغلبية واسعة من النساء عبر مدن في البرازيل والهند وتايلاند والمملكة المتحدة للتحرش والعنف في الأماكن العامة. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2014، 65% من النساء في الولايات المتحدة قالوا أنهن تعرضن للتحرش في الشوارع.

مقالات ذات صلة

إغلاق