منوعات

دراسة.. النيكوتين قد يحدّ من شيخوخة المخ

دراسة.. النيكوتين قد يحدّ من شيخوخة المخ

 Nicotine molecule chemical structure on blackboard. Chemical structure of nicotine from cigarettes written on blackboard by teacher in education of health. Nicotine molecule on green chalkboard.

Medicalnewstoday- أونر وايتمان

ترجمة دعاء جمال

النيكوتين مادة كيميائية إدمانية توجد في التبغ وسوائل السجائر الإلكترونية. ظاهريًا، قد لا يكون في المادة فوائد صحية، إلا أن دراسة جديدة تشير لعدم وجوب استبعادها بعد؛ حيث من المحتمل أن النيكوتين يحدّ من شيخوخة المخ.

نشرت د.أورسولا وينزر سيرهان، أستاذة مساعدة بمركز تكساس للعلوم الصحية كلية الطب، وزملاؤها ما توصلوا إليه في مجلة Texicology.

أظهرت دراسات سابقة على البشر والحيوانات السابقة أن للنيكوتين فوائد إدراكية محتملة؛ تربط المادة الكيميائية وتنشط مستقبلات الأستيل كولين النيكوتينية في المخ، والتي لها فوائد في تقليل الضمور العصبي.

أشار المؤلفون إلى أن “الاستخدام الطبي للنيكتوين أو منبهات قد يكون لها تأثيرات مفيدة على الصحة البشرية”.

إلا أن الآليات الكامنة لهذا الارتباط غير واضحة، وباعتبار الخصائص الإدمانية المعروفة للنيكوتين، ليس من المفاجئ أن تثار مخاوف بشأن استخدام المادة الكيميائية كعلاج لاضطرابات الضمور العصبي.

لهذه الدراسة، استخدمت د.وينزر والفريق الفئران كنماذج للتحقق من تأثير النيكوتين عند جرعات مختلفة على الشهية، الوزن، التوتر ومستويات كولين النيكوتينية في المخ.

قال د. وينزر: “يقول بعض الناس إن النيكوتين يقلل من التوتر، وهو سبب تدخينهم، إلا أن آخرين  يقولون إنه يزيد منه. وآخر شيء قد ترغب في الحصول عليه من عقار يعطي بشكل دائم هو تأثير سلبي على السلوك.”

لم تزد جرعات النيكوتين العالية من التوتر

أضاف الباحثون النيكوتين لمياه الفئران بجرعات متدنية، متوسطة وعالية.

عند تقييم الفئران التي تلقت جرعة متدنية أو متوسطة من النيكوتين، لم يحدد الباحثون أي أثر للعقار في دمها، ولم يكن هناك تغير في الأكل، الوزن أو مستويات الكولين النيكوتينية.

إلا أن الفئران التي تلقت جرعات عالية من النيكوتين، أظهرت تقليل في استهلاك الطعام والوزن وزيادة في مستويات الكولين. بالإضافة لذلك، لم يحدد الباحثون أي علامات على زيادة في التوتر لدى الفئران التي تلقت جرعات عالية.

يقول الباحثون إنهم ينتوون إجراء المزيد من الدرسات للتحري بشأن تأثير النيكوتين على محاربة الضمور العصبي في الفئران الكبير. كما يرغبون في تحديد إذا كانت قدرة النيكوتين على تقليل الشهية واكتساب الوزن تشرح فائدتها المحتملة ضد شيخوخة المخ.

تشير النتائج الحالية  إلى أن العلاج بالنيكوتين من غير المرجح أن يغير السلوك.

بقول هذا، أكدت د. وينزر أن الإيجادات لا يجب أن تشجع على استخدام السجائر أو المنتجات الأخرى المحتوية على النيكوتين.

وأضافت “في نهاية اليوم، لم نثبت أن هذا العقار الإدماني آمن، وبالتأكيد ليس أثناء الطفولة أو المراهقة، أو أن الفوائد تتغلب على المخاطر المحتملة.”

“وحتى إذا لم تكن تلك نتائج أولية، ينتج عن التدخين العديد من المشاكل الصحية بحيث تطغى على أي فوائد للنيكوتين. وعلى الرغم من أن التدخين هو الاتجاه المحتمل الوحيد لتناول العقار فإن عملنا يظهر عدم وجوب استبعاد النيكوتين تمامًا.”

مقالات ذات صلة

إغلاق