مجتمعمنوعات

النساء يتألمن أكثر بعد الانفصال

ألم ما بعد الانفصال يستمر لفترة طويلة مع الرجال

Hellogiggles – ليندسي راش – ترجمة: محمد الصباغ

هل تريدون مناقشة الرفض العاطفي؟.. حسناً من الممكن أن تكونوا قد لاحظتم دائماً أن الرجال والنساء يتعاملون مع حزن ما بعد الانفصال بشكل مختلف، والآن يؤكد لنا العلم ما لاحظناه طويلاً.

استطاع الأذكياء في جامعتي باينبهامتون ولندن إجراء دراسة لمعرفة رد الفعل العاطفي والجسدي بعد الانفصال على الجنسين. وتوصلوا إلى أن النساء يتألمنأكثر بسبب الانفصال لكنهن يعدن بشكل أفضل. كيف لذلك أن يكون ممكناً؟ إنها نظرية التطور.

يقول كبير القائمين على الدراسة، كريج موريس: ”المرأة ببساطة تستطيع وفقاً لطبيعتها أن تخوض في العلاقة أكثر من الرجل”، وأضاف ”لقاء رومانسي بسيط يقود إلى حمل لمدة تسعة أشهر يتبعه سنوات من الإرضاع، بينما الرجل يمكن أن يكون قد غادر المشهد تماماً بعد دقائق من اللقاء الرومانسي“.

يجعل ذلك المرأة انتقائية أكثر للذكر الأفضل. لذا فإن الانفصال عن شخص جيد جداً يؤلم أكثر.

هذا الألم يبدو أنه يستمر لفترة زمنية طويلة مع الرجل. فهو سيشعر بالخسارة الكبيرة ولمدة طويلة من الوقت حتى يدرك أنه يجب أن يحاول مرة أخرى إيجاد بديل لما فقده أو الأسوأ من ذلك وهو أن يتوصل إلى أنه لا بديل لشريكته السابقة.

شملت الدراسة 5705 أشخاص من 96 دولة حول العالم. كان يُطلب من كل مشارك أن يقيم أسوأ ألم واجهه بعد الانفصال سواء بدنياً أو عاطفياً بمقياس من صفر إلى عشر درجات. سجلت النساء معدلات أعلى من الألم (4.21) بينما الرجال (3.75). لكن الباحثين وجدوا أن الرجال كانوا يحتاجون إلى فترة أطول في القدرة على العودة بعد الانفصال، بدلاً من المضي قدماً بكل بساطة.

ولم تتوقف النتائج عند ذلك، وإليكم بعضها:

 – من بين الرجال والنساء الذين شملتهم الدراسة، كان 75% منهم قد مروا بتجربة انفصال.. و75% الاخرين مروا بأكثر من تجربة.

– كانت نتيجة الرجال والنساء 7 من 10، عند وصفهما لدرجة الحزن التى مروا بها بعد الانفصال.

– كان عدم وجود تواصل هو السبب الأكثر لحدوث الانفصال. لذا ابدأوا في الحديث إلى أحبائكم.

– لكن في كثير من الأحيان، كانت النساء هن المبادرات بطلب الانفصال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق