حيوانات

دراسة: القطط تكون علاقة مع البشر مثل الأطفال والكلاب

قطك يعتمد عليك ليشعر بالأمان عندما يكون متوترًا

cnn

wsb radio

ترجمة وإعداد: ماري مراد

بعض القطط ربما تكون انطوائية أكثر من الكلاب، لكن هناك دراسة حديثة توصلت إلى أن القطط تستجيب للبشر وتكون علاقات معهم بطريقة مشابهة للكلاب.

وأظهر بحث في جامعة ولاية أوريجون الأمريكية أن القطط بإمكانها تكوين علاقات آمنة أو غير آمنة مع أصحابها. ويعتقد باحثون الآن أن هذه الخاصية ليست مقتصرة على الكلاب فقط، كما أوضحت أبحاث مماثلة، لأنها تنطبق الآن على القطط.

A securely bonded cat.

وخلال دراسات سلوك التعلق البشري، بحث العلماء في كيفية استجابة الأطفال بعد لم شملهم مع والديهم أو مقدم الرعاية لهم بعد غياب قصير. واتضح أنه عند لم شملهم، يعود الأطفال الذين لديهم علاقة تشعرهم بالأمان  مع مقدم الرعاية إلى استكشاف محيطهم بطريقة مريحة. لكن الأطفال الذين ليس لديهم علاقة تشعرهم بالأمان سوف يتجنبون أبائهم أو التشبث بهم.

والاختبارات نفسها تمت محاكاتها على الرئيسيات أيضًا. وبعد تطبيقها على الكلاب وصغارها والقرود، أراد الباحثون معرفة ما يمكن أن يحدث عندما يتم إضافة القطط إلى السيناريو.

وتمت ملاحظة 100 قطة صغيرة وكبيرة خضعت لاختبار “اختبار قاعدة الأمان”، الذي يتم إجراؤه غالبًا على الأطفال والكلاب لتقييم تعلقهم. وقضت القطط الكبيرة والصغيرة دقيقتين بشكل فردي في غرفة مع صاحبها أو المسؤول عن رعايتها، ثم ترك الشخص الغرفة لدقيقتين، وعاد مرة أخرى لمدة دقيتين. واتضح أن حوالي 65% من القطط الكبيرة والصغيرة مرتبطة بعلاقة أمان مع أصحابها. ووجدوا أن روابط القطط مع الأشخاص كانت مستقرة في مرحلة البلوغ، وليست موجودة فقط في القطط الصغيرة.

وتستمر القطط الآمنة في اكتشاف البيئة المحيطة بعد عودة أصحابها، إضافة إلى أنها تولي اهتمامًا لأصحابها. بينما القطط غير الآمنة تظهر علامات التوتر؛ مثل ارتعاش الذيل وعلق الشفاة وتجنب صاحبها أو القفز على حجرهم أو عدم التحرك.

An insecurely attached cat showing clingy behavior.

من جانبها، قالت كريستين فيتالي، مؤلفة الدراسة والباحثة في مختبر التفاعل بين الإنسان والحيوان بجامعة ولاية أوريجون: “مثل الكلاب، تُظهر القطط مرونة اجتماعية فيما يتصل بتعلقها بالبشر. فغالبية القطط لديها علاقة آمنة بمالكها وتستخدمه كمصدر للأمان في بيئة جديدة”.

حتى القطط التي خضعت لدورة تدريبية في التنشئة الاجتماعية لمدة 6 أسابيع لم تغير علاقتها مع مالكها.

وأوضحت فيتالي: “بمجرد تأسيس نوع الارتباط بين القطة ومقدم الرعاية لها، يبدو أنها تظل مستقرة نسبيًا بمرور الوقت، حتى بعد تدخل في التدريب والتنشئة الاجتماعية. من المحتمل أن تقوم القطط غير الآمنة بالركض والاختباء أو تتظاهر بالعزلة. هناك منذ فترة طويلة طريقة متحيزة للتفكير في أن جميع القطط تتصرف بهذه الطريقة، لكن غالبية القطط تستخدم مالكها كمصدر للأمان. فقطك يعتمد عليك ليشعر بالأمان عندما يكون متوترًا”.

وبحسب wsbradio، ذكر العلماء أنهم فوجئوا بالنتائج التي توصلوا إليها، ولاحظوا أن هذه هي الدراسة الأولى التي تثبت أن القطط يمكنها أن تعرض أنماط تعلق تشبه الكلاب والأطفال.

واكتشاف هذه العلاقة منح الباحثين الأمل فيما يتعلق بعدد القطط التي يمكن تربيتها في المنازل مستقبلًا، لا سيما بالنظر إلى عدد القطط الكبيرة والصغيرة الموجودة في الملاجئ الحيوانية.

This photo shows a cat with insecure-ambivalent style attachment.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق