ترجمات

دراسة: البشر يشعرون بالمجال المغناطيسي للأرض مثل الحيوانات

ماذا عن البوصلة الطبيعية للدماغ؟

The Independent

ذكرت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية، أن العلماء اكتشفوا “حاسة سادسة” للبشر خفية- بإمكانها أن تشعر بالمجال المغنطيسي للأرض-  وتشبه الحاسة الموجودة لدى الحيوانات حيث تُساعدهم على إيجاد طريقهم.

وعلى حسب اعتقاد الباحثين أن “البوصلة” الطبيعية في الدماغ، ربما ساعدت أسلافنا البدو على التنقل دون تيه أو فقدانهم الطريق، ولاتزال تعمل هذه البوصلة على مستوى اللاوعي.

وهذه الدراسة تقدم بعض أفضل الأدلة على أن البشر بإمكانهم أن يستشعروا المجال المغناطيسي للأرض تمامًا كما تفعل الطيور المهاجرة والسلاحف البحرية والفراشات والأسماك.

قاد هذه الدراسة الدكتور جو كيرشفنيك، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، إذ كان يبحث عن هذا الحس “السادس” المغناطيسي في البشر لعدة سنوات.

وقد أجرى فريقه تجارب حيث يتَعرض فيها أكثر من 30 متطوع لحركة المجالات المغناطيسية من ناحية القوة الأرضية.

وعلى حسب تقرير الصحيفة البريطانية، تمت هذه التجربة بجلوس المتطوعين في “قفص” منع من تداخل المجالات الكهرومغناطيسية، وتم تشغيل التيار الكهربائي من خلال حلزونات لتحاكي المجال المغناطيسي للأرض، ومن ثم يتم تدوير اتجاه الحقل المغناطيسي.

غير أن تسجيلات الدماغ الكهربائية أظهرت  استجابة دقيقة، على الرغم من عدم تمكن أي من المشاركين من معرفة متى تعرضوا للحقول المغناطيسية المتغيرة.

“تشير نتائجنا إلى أن أدمغة الإنسان تجمع  وتعالج – بالفعل – بشكل انتقائى المدخلات الاتجاهية من مستقبلات المجال المغناطيسى” حسبما أوضح جو كيرشفنيك

وخلص الباحثون إلى أنه: “بالنظر إلى وجود أنظمة الملاحة المغناطيسية الأرضية المتطورة في جميع أنحاء المملكة الحيوانية، فربما لا يكون من المفاجئ أننا  كبشر نحتفظ ببعض العناصر الفعالة الخاص بهم، لاسيما بالنظر إلى أسلوب حياة الأشخاص الذين يعتمدون على الصيد وجمع الثمار من أسلافنا”

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق