منوعات

دراسة: الإنسان يُدرك أنه ميت بعد وقوع الوفاة

الدراسة ستساعد في تحسين نوعية الإنعاش وتفادي وقوع إصابات المخ

the sun

نحن نعلم أننا ميّتون عندما نموت لأن أدمغتنا تستمر في العمل لجعلنا ندرك ما يحدث من حولنا، حسب ما توحي به الأبحاث الجديدة.

لطالما كان كبار الخبراء الطبيين على خلاف دائم بشأن ما يحدث عندما يموت البشر، مع وجود أدلة غير مؤكدة على وجود أضواء ومضات ساطعة تم الإبلاغ عنها من قبل الأشخاص الذين “عادوا” من الموت.

ومع ذلك، تشير دراسة جديدة إلى أن وعيك يستمر في العمل بعد توقف نبض قلبك لكنك تفشل في تحريك جسمك، وهذا يعني أنك ستكون “محاصرًا” داخل جسمك الميت مع استمرار عمل دماغك، ولو لفترة قصيرة فقط.

وكشفت الدراسة أن الناجين من السكتة القلبية كانوا على علم بما يحدث حولهم بينما كانوا “ميتين” قبل أن “يعودوا إلى الحياة”، والأكثر إثارة للدهشة أن هناك أدلة تشير إلى أن المتوفّى قد يسمع إعلان موته من قبل الأطباء.

ويقوم الدكتور سام بارنيا بدراسة الوعي بعد الموت وفحص حالات السكتة القلبية في أوروبا والولايات المتحدة، ويقول إن الناس في المرحلة الأولى من الموت يحتفظون بشكل من أشكال الوعي.

ووصف عدد من الناس الذين نجوا من السكتة القلبية في وقت لاحق بدقة ما كان يحدث من حولهم بعد توقف قلوبهم عن الضرب.

وقال الدكتور سام بارنيا: “هؤلاء يصفون أنهم يشاهدون الأطباء والممرضين الذين يعملون، ويصفون وجود وعي بالمحادثات الكاملة التي تدور من حولهم والأشياء البصرية التي كانت مستمرة، والتي لم تكن معروفة لهم”.

وقال الدكتور سام بارنيا، إن دراسته بشأن الوعي وعن ما يحدث في دماغ الشخص الذي يصاب بالسكتة القلبية ستساعد في تحسين نوعية الإنعاش وتفادي وقوع إصابات المخ في أثناء إعادة تشغيل القلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق