دراسة أمريكية: العزوبية أخطر من أمراض السِمنة

الوحدة أخطر

الوحدة أخطر

Being single will kill you faster than obesity, study says

نيويورك بوست 

كشفت دراسة جديدة أن كونك أعزبًا، وحيدًا، ودون علاقات اجتماعية جيدة قد يتسبب في موتك أسرّع من إصابتك بأمراض السمنة.

وحذّر خبراء من أن الوحدة قد تكون أشد فتكًا من الإصابة  بالسمنة، وقالوا إنه يجب اعتبارها خطرًا على حالة الإنسان الصحية.

وأشارات دراسات أن من يعانون من علاقات اجتماعية سيئة معرضين لخطر الموت المبكر بنسبة 50% مقارنة ممن يحظون بعلاقات اجتماعية جيدة.

وأجرى باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية دراسة على 218 طالبًا لمعرفة الأثار الصحيّة للوحدة والعزلة الاجتماعية.

واكتشفوا أن العزلة الاجتماعية تزيد من خطر الموت بمعدل النصف مقارنة بالسمنة التي تزيد من خطر الموت بنسبة 30% فقط.

وقالت الباحثة، الدكتورة جوليان هولت-لونستاد، الأستاذة في علم النفس بجامعة «بريجهام يونج» أن «ارتباطك مع الآخرين اجتماعيًا يعتبر حاجة إنسانية أساسية وبالغة الأهمية لصحة الإنسان ونجاته».

وتابعت «أظهرت أمثلة عدة أن الأطفال الرضّع في الحضانات الذين يفتقرون للاتصال الإنساني يفشلون في النمو وغالبًا ما يموتون» مضيفةً أن العزلة الاجتماعية أو الحبس الانفرادي كان يستخدم كشكل من أشكال العقاب.

ويعتقد أن الشعور بالوحدة يجعل الأشخاص يشعرون بالسوء نفسيًا وعقليًا، ويميل الأشخاص الوحيدين إلى أن يعانوا من أعراض أسوأ عند شعورهم بالمرض عن غيرهم.

اقرأ ايضاً :   كيف تُقاطع حديث الآخرين.. بلباقة؟
فاطمة لطفي

فاطمة لطفي