ثقافة و فنمجتمعمنوعات

دايلي ميل: باريس هيلتون ستقاضي “رامز واكل الجو”

محامو هيلتون: ستربح القضية ضد رامز

Dailymail- كايت توماس

ترجمة دعاء جمال

تركت باريس هيلتون خائفة على حياتها خلال مقلب مثير للجدل يقدمه مقدم برنامج مثير للجدل يدعى رامز جلال.

وتخطط باريس هيلتون، وفقا لتقارير صحفية، لمقاضاة صناع البرنامج الذى يقدمه رامز جلال. وكان جلال قد خدع الممثلة وجعلها تعتقد أن طائرتها على وشك التحطم حيث انخفضت الطائرة فى هبوط مفاجىء.

 ضحكت وريثة الفنادق البالغة 34 عاماً على “النكتة” عندما كشفت الحقيقة، إلا أنه يقال بأنها “غاضبة” بشأن الخدعة وتهدد باتخاذ إجراءات قانونية.

ووفقاً للبرنامج الأميريكى “TMZ”، فقد تحدثت باريس بالفعل لمحاميها وتم إخبارها بأن لديها قضية قوية لأن ما حدث تسبب لها في محنة نفسية.

يقال إن سيدة المجتمع البارزة ومنسقة الأغاني تركت فى حالة صدمة نتيجة الواقعة و”مرعوبة تماماً” من فكرة الطيران مجدداً، وقالت إنها لم يكن لديها أي فكرة عن أن ما حدث كان “خدعة”، وتزعم بأنها مصممةعلى إيجاد الأشخاص المسئولين عن الفكرة.

تواصل موقع “الدايلى ميل” مع المتحدث بإسم باريس هيلتون للتعليق.

رامز متخصص فى البرامج الجريئة التى تعرض خلال شهر رمضان، لكن الكثيرين صدموا بطبيعة المقلب.

تبدأ الحلقة مع باريس، والتى تقوم بظهور ترويجي فى دبي، خلال افتتاح فندق جديد.

تقف هيلتون لالتقاط الصور على السجادة الحمراء ثم يتم إقناع الجميلة الشقراء، مع ضيوف أخرين، بأخذ جولة جوية للمدينة. وتوافق باريس وينتهى الأمر بجلوسها بطائرة صغيرة بجانب رامز جلال، المزود بميكروفون ويرتدي نظارات شمسية.

وبعد وقت قصير من  الإقلاع، تظهر النجمة وهى تحسن من مكياجها مستخدمة مرآة صغيرة.

فجأة، يصدر المحرك صوتا مزعجا، ويرتفع صوت أجهزة الإنذار فى مقصورة الطائرة.

“ماذا يحدث؟” تسأل باريس  القلقة، ثم تلتفت حولها فى كرسيها، وتقول: “هل هذا طبيعى؟”

يستمر الطيار بالمناورة بالطائرة كما لو كانت تواجه مشكلة وتنخفض تجاة الأرض. فى هذا الوقت، كل من على متن الطائرة يصرخون، بما فيهم باريس.

نجمة الحياة البسيطة تصبح فى شدة الأسى، باكية وتحاول يائسة أن تحصل على معلومات بشأن ما يحدث.

وبعد عدة دقائق من الصراخ، يفتح أحدهم الباب الجانبى للطائرة ويبدأ بسحب الناس للحافة ويلقيهم خارج الطائرة مرتدين مظلات.

تصرخ هيلتون المذعورة قائلا: “لاأريد القفز.. لن أقفز”.

في النهاية، ترجع الطائرة للمدرج وتهبط بأمان.

وبينما تعود باريس إلى اليابسة، يخلع الممثل نظارته الشمسية ويبتسم ويضحك، يخبرها بأنه كان مجرد مقلب.

فى البداية لا يمكنها استيعاب ما يقوله رامز، ثم بعد استيعابها، تصرخ فيه: “سأقتلك”. وتكشف باريس التى لا تزال تبكى، بأنها تسافر جواً كل يوم وأكبر مخاوفها طوال حياتها كان أن تموت فى تحطم طائرة. وبينم اتحاول استعادة هدوئها تقول: “هذا بالتأكيد أكثر جنوناً من أى شىء رأيته”.

بينما تبتسم هيلتون بضعف أمام الكاميرات، يصرخ جلال: “نحن نحب باريس” مرة تلو الأخرى.

ليس معروفاً بالتحديد متى صور المقلب، لكن باريس لا تتحدث بشأن تجربتها على حسابتها على وسائل التواصل الاجتماعى.

 هى حالياً مشغولة بالترويج لأغنيتها الجديدة “High off my love” وتقوم بالكثير من الظهور الترويجى.

ونشرت، يوم السبت الماضي، صورة لنفسها بمطعم “دايفس أند باستر” بنيويورك بشعر بنى. وارتدت هيلتون الجميلة ما يفترض بأنه شعر مستعار، مع بلوزة، وسروال وسترة لونهم أسود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق