إعلامسياسة

دايلي بيست: “مجلس إدارة العالم” تم اكتشافه في مصر

دايلي بيست: “مجلس إدارة العالم” تم اكتشافه في مصر

الدايلي بيست – جاد خليل – إعداد وترجمة: محمد الصباغ

لا يعمل تامر أمين، أحد أكبر الشخصيات الإعلامية في مصر، بقناة مملوكة للدولة لكنه عمل طويلاً في التلفزيون الرسمي. وفي أحد حلقات برنامجه التي امتدت لساعتين ونصف ذكر مصطلحات مثل: أجهزة التحكم بالطقس والمجلس الأعلى لإدارة العالم. حاول تامر أمين من خلال تلك المصطلحات إقناع مشاهديه بأن الحكومات الغربية مثل الولايات المتحدة تستطيع التحكم في الطقس.

وقال أمين: ”نحن نقدم حلقة ذات رسالة“ ثم بدأ ضيفه في الحلقة اللواء المتقاعد حسام سويلم في شرح حروب الجيل الرابع والخامس. وتسعى النظرية، الراسخة في عقل العسكرية الروسية، إلى توضيح أن الحروب تحولت من شكلها التقليدي إلى الحرب بالوكالة، والحرب النفسية، والمعلومات الخاطئة كسلاح أساسي.

وفي شرحه لحروب الجيل الخامس اتجه سويلم إلى أن أجهزة الطقس بدأت في الظهور. وتحدث سويلم عن (HAARP) وهو برنامج متوقف حالياً لدراسة الغلاف الأيوني، وقال إنه جهاز لتغير الطقس.

وتحدث سويلم للـ”دايلي بيست”، وقال: ”تستخدم الولايات المتحدة وسائلاً أخرى لزعزعة استقرار مصر من خلال أسلحة الجيل الخامس، تصنع حكومة الولايات المتحدة أشياء مثل إثارة البراكين، والزلازل، وبدء الحرائق في بعض القرى المصرية من خلال استخدام موجات كهرومغناطيسية عبر نظام (HAARP) من أجل تدمير باب المندب، المهم لقناة السويس“.

وأشار سويلم إلى كلمات أغنية لفرقة “جيش الفراعنة”، وهي مجموعة تقدم موسيقى هيب هوب ومكونة من فرق مثل (Jedi Mind Tricks) ، كدليل على نظرية المؤامرة. وليثبت تماسك حديثه أكثر أشار إلى إن (Jedi) هي كلمة أخري لوصف اليهود.

وليس من المدهش أن الحلقة قوبلت بغضب وسخرية، وقد شهد الانترنت الكثير من السخرية من تلك الحلقة ونظرياتها. وخلال أسبوع، قال تامر أمين إن ما جاء بالحلقة آراء ضيوفه وليس رأيه، متهرباً من مسؤوليته كمقدم للبرنامج.

وتعد مؤامرات أجهزة الطقس وفرق الهيب هوب من بين أكثر النظريات المزعجة التي تمثل اعتقاداً رئيسياً يدفعه الكتاب وحتى الرئيس المصري نفسه.

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قال ”حروب المعلومات والحروب النفسية تدمر الأمم“. كما أن اللواء سامح أبو هشيمة المدرس بأكاديمية ناصر العسكرية، في مؤتمر تحت رعاية الحكومة بعنوان ”الإعلام وحرية الرأي والأمن القومي“ قال إن وسائل الإعلام الأجنبية في مصر لديها هدفان: الأول هو جعل الشعب يفقد الثقة في السلطة الحاكمة وفي الجيش. والأمر الثاني هو جعل المصريين يفقدون الثقة في اقتصادهم.

يؤمن سويلم تماماً أنه عندما يتعلق الأمر بالطقس فإن الولايات المتحدة لها يد فيه بطريقة أو بأخرى، ويقول: ”هذه هي المهمة الرئيسية، هدف أمريكا الأساسي، بناء نظامها العالمي الجديد“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق