دافع عن “عنان”.. فتخلى عنه: هشام جنينة في قبضة الأمن

القبض على هشام جنينة

 

ألقت قوات الأمن، اليوم الثلاثاء، القبض على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وفقا لما ذكره محامي جنينة.

وقالت ابنة جنينة إن 30 شرطيا حاصروا المنزل وألقوا القبض على والدها

وكانت القوات المسلحة المصرية قد أصدرت بيانا للرد على التصريحات التي أطلقها المستشار هشام جنينة بشأن “وثائق الفريق سامي عنان”.

وقال بيان القوات المسلحة  إن “ما صرح به هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية قبل المذكور، هو أمر – بجانب ما يشكله من جرائم – يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن في سيناء لاجتثاث جذور الإرهاب”.

كما أضاف أن “القوات المسلحة ستستخدم كافة الحقوق التي كفلها لها الدستور والقانون في حماية الأمن القومي والمحافظة على شرفها وعزتها، وستحيل الأمر إلى جهات التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية “.

من جانب آخر، نفى سمير عنان، نجل الفريق سامي عنان، صحة ادعاءات جنينة حول وجود وثائق مع والده تدين الدولة أو قياداتها.

وقال سمير في بيان له، إنه طلب من محامي والده التقدم ببلاغ رسمي ضد جنينة، متهماً إياه بنسب معلومات كاذبة إلى والده، مؤكداً أن تصريحات جنينة تخدم مصالح أعداء مصر.

اقرأ ايضاً :   مقتل 17 في اشتباكات سيناء ومصر تتسلم أبراج ابرامز الأمريكية

في سياق متصل، أعلن ناصر أمين أنه بصفته محامي سامي عنان فإنه يؤكد أن كل ما جاء من تصريحات للمستشار هشام جنينة عارية تماماً من الصحة ولا تمت للواقع بصلة.

وقال أمين في بيان له إنه سوف يقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من أدلى أو يدلي بتصريحات صحافية أو إعلامية ينسب فيها أية أقوال أو أفعال للفريق سامي عنان تؤدي إلى المساس بموقفه القانوني وتعرضه لخطر المساءلة القانونية والاجتماعية.

كما أضاف أن أي تصريحات لم تصدر من الفريق سامي عنان شخصياً لا تعبر عنه بأي حال من الأحوال.

غادة قدري

غادة قدري