سياسة

داعية مصري: الذين لم يفرحوا في 11 سبتمبر .. هم الكاذبون

119

محكمة أمريكية تواجه داعية مصري بتصريحات له يصف فيها  بالنفاق كل من يفول إنه لم يفرح في 11 سبتمبر

عن Sky News – ترجمة ملكة بدر

دافع داعية مصري عن هجمات 11 سبتمبر الإرهابية في مقابلة، قائلا إن تلك الهجمات “تركت المسلمين ، وغير المسلمين حول العالم سعداء”.

وطبقًا للشريط الذي استمع إليه المحلفون في جلسة محاكمة الداعية “مصطفى كامل مصطفى”  بتهمة الإرهاب، ظهر صوته وهو يتحدث عرضًا عن الهجمات في محادثة مع مذيع كندي، بل ويقارن ما فعله تنظيم القاعدة بما يفعله البطل في الأفلام الأمريكية.

يقول مصطفى في لقاءه ذلك “كل الناس كانت سعيدة عندما اصطدمت الطائرات بمبنى مركز التجارة العالمي، أي شخص يخبرك أنه لم يكن سعيدًا، فإنه منافق”.

وأضاف أن مركز التجارة العالمي كان هدفًا شرعيًا بسبب دوره في العولمة، “إنه مركز الـ.. الشر، الشر السياسي والمالي في العالم كله”.

ظهرت هذه المقابلة وتلك التصريحات في المحكمة بعد أن رفضت قاضية المقاطعة الأمريكية كاثرين فورست الأسبوع الماضي طلبًا من محاميي الدفاع ، باستبعاد ذلك الدليل (التصريحات) من المحاكمة على أساس أنه  سوف يؤذي موكلهم. وقالت القاضية “إن  التعبير “في تلك التصريحات” بوضوح وبشكل لا لبس فيه عن دعم الإرهاب بالتأكيد سيؤذي المتهم في القضية، ولكنه  متهم بالتحديد بمثل هذا النوع من الجرائم”.

وقال مصطفى بأنه ليس مذنبًا في الاتهامات التي وجهت له بأنه تآمر لدعم القاعدة من خلال محاولة إقامة معسكر تدريب إرهابي في 1999 في أوريجون، كما تم اتهامه بأنه اشترك في خطف سائحين أمريكيين و14 آخرين في اليمن 1998، ومات أربعة من الأسرى المخطوفين.

وخلال اللقاء الذي استمعت إليه هيئة المحكمة، كان مصطفى يقول “هذا ما تعلمونه للناس في أفلام رعاة البقر، عندما ترى المعتدي وهو يرتكب أفعالا سيئة، ثم يأتي البطل ويلكمه عدة لكمات في وجهه، الأمر يشبه هذا تمامًا، لذا سأكون منافقًا إن قلت لا، لقد كان المسلمون سعداء، حتى غير المسلمين كانوا سعداء”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق