سياسة

داعش يقدم بالفرنسية “الذبح اليوم” ويأمر بهجمات أوروبية جديدة

داعش يقدم بالفرنسية “الذبح اليوم” ويطالب أنصاره بتنفيذ هجمات أوروبية جديدة

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

كتب- أحمد سمير

نشر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي مقطع فيديو تقترب مدته من 30 دقيقة تقريبا، بعنوان “عليك بهم أيها الموحد“، يتكون الفيديو الذي صدر مساء أمس السبت من ثلاثة أجزاء ويبدأ بمقدمة عبارة عن أناشيد جهادية باللغة الفرنسية.
بعد المقدمة ظهر ملثم تم تعريفه بأنه مدرب وكنيته “أبو سليمان الفرنسي”،  يتحدث باللغة الفرنسية ويطالب مؤيدي التنظيم في أوروبا بتنفيذ هجمات هناك.
“الفرنسي” قال إن المهاجمين المحتملين ليسوا بحاجة إلى مسدسات أو بنادق، وشرح 3 أنواع مختلفة من السكاكين وأختار أفضلها للاستخدام في هجمات الطعن، حيث استبعد السكاكين المطوية لضعفها، وشرح كيفية الطعن وأماكن الشرايين الرئيسية في الجسم، ثم جاءت لقطة صادمة حين نفذ ما شرحه عمليا على شخص كان مقيدا إلى الحائط، تم وصفه في الفيديو بإنه “عميل للتحالف الصليبي”.
في الجزء الثاني من الفيديو، ظهر ملثم آخر يقف في مطبخ ويشرح كيفية تحضير مادة TATP شديدة الانفجار من مواد كيميائية متاحة وسهل الحصول عليها، ويصنع من جزء منها صاعقا/ مفجرا، ويقوم بتركيب قنبلة من بقية المادة،  وهذه المادة نفسها تم استخدمها في هجمات في فرنسا وبروكسل، وهي غير مستقرة ومن السهل أن تنفجر في من يقوم بتحضيرها، حيث إنها حساسة للاحتكاك والحرارة.
أما في الجزء الثالث من الفيديو، ظهر شخص كان يعمل  -على حسب زعم الفيديو- جاسوسا للأكراد وكلف بمهمة زرع سيارة ملغومة داخل مدينة الرقة التي تسيطر عليها داعش، ظهر الشخص وقد علقت على ظهره حقيبة سوداء وأخذ يجري في الصحراء ويقول: “وين أروح، مش عايز أموت”. قبل أن يتم تفجير الحقيبة عن بعد.

مقالات ذات صلة

إغلاق