ثقافة و فنسياسة

داعش يفجر معبد “رب الأرباب” في تدمر

داعش يواصل تدمير آثار تدمر

 

معبد بعل
معبد بعل

– ويكيبيديا – وكالات- رويترز -فرانس برس – زحمة- 

قال مأمون عبد الكريم المدير العام للآثار السورية إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية فجروا يوم الأحد معبد بعل شمين أحد أهم المواقع في مدينة تدمر الأثرية بسوريا.

وستكون هذه أول مرة يقوم فيها تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة من سوريا والعراق واحتل تدمر في مايو  بتدمير آثار تعود للعصر الروماني.

وقال عبد الكريم لرويترز إنه قال مرارا إن المرحلة التالية ستكون إرهاب الناس وعندما يكون لديهم وقت سيبدأون في تدمير المعابد.

وأضاف إنه يرى تدمر تُدمر أمام عينيه.

إلى ذلك، أكد المدير العام للآثار والمتاحف السورية الخبر في تصريح لوكالة فرانس برس. وقال:” إن التنظيم فخخ بكمية كبيرة من المتفجرات معبد بعل شمين قبل أن يفجره”، مضيفاً أنه “تم تدمير المعبد بشكل كبير”.

وكان التنظيم الارهابي هدم قبل أيام (في 21 أغسطس) دير القديس إليان الشيخ أو المعروف باسم الدير الشرقي الواقع في مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي والذي يعود إلى مئات السنين

وقبل أسبوع ذبح المتشددون خالد الأسعد وهو عالم آثار يبلغ من العمر 82 عاما عمل أكثر من 50 عاما مديرا للآثار في تدمر بعد اعتقاله واستجوابه لأكثر من شهر.

وقبل استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة قال مسؤولون سوريون إنهم نقلوا مئات التماثيل الآثرية لأماكن آمنة بسبب الخوف من تدمير المتشددين لها.

وفي يونيو  فجر التنظيم ضريحين أثريين في تدمر لم يكونا جزءا من آثارها التي تعود للعهد الروماني ولكن المتشددين اعتبروها أوثانا ودنسا.

وقال عبد الكريم إن المتشددين بدأوا أيضا في الحفر بحثا عن الذهب وفي منح تراخيص للتنقيب غير القانوني عن كنوز المدينة

و”بعل” أو “” بل” بل إله بابلي أكادي الأصل، وهو رب الأرباب، مثل جوبيتر الروماني، وزيوس اليوناني. اسمه زيوس بيلوس في بلاد ما بين النهرين. ويقابله بعلشمين لدى الكنعانيين وحدد الآرامي. وانتقل إلى البلاد المجاورة وأصبح عند الفينيقيين بعل. بُني المعبد في نيسان عام 32م على أنقاض آخر مبني بالطين. واكتمل بناؤه في القرن الثاني الميلادي. وكُرّس للإله بعل، ويرحبول رب الشمس، وعجلبول رب القمر. وكان مقرّاً لمجمع الأرباب التدمريين. وهو أقدم من معبد بعلبك بقرن كامل. المعبد الأول يعود إلى الألف الثاني قبل الميلاد. تهدّم في الحرب بين التدمريين والرومان عام 272م، وفي ثورة التدمريين عام 273م

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق