سياسة

داعش يتبنى “بابا نويل القاتل في اسطنبول”: أحد جنود الخلافة (فيديو)

داعش يتبنى هجوم الملهى الليلي باسطنبول

 بي بي سي- زحمة

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان له اليوم الإثنين مسئوليته عن هجوم الملهى الليلي في اسطنبول الذي وقع في الساعات الأولى من ليلة رأس السنة، الأحد، وأسفر عن مقتل 39 شخصًا بينهم 15 يحملون جنسيات أجنبية من السعودية ولبنان والأردن وتونس وبلجيكا وفرنسا وإسرائيل.

وقال التنظيم في البيان:”استمرارًا في العمليات المباركة التي تخوضها الدولة الإسلامية ضد حامية الصليب تركيا دك جندي من جنود الخلافة الأبطال أحد أشهر الملاهي الليلية التي يحتفل فيها النصارى بعيدهم الشركي.”

وذكرت تقارير أن المسلح كان يرتدي زي بابا نويل أثناء مهاجمته المهلى وفتحه النار على المحتفلين، لكن رئيس الوزراء التركي علي يلدريم أكد أن منفذ الهجوم لم يكن يرتدي ملابس بابانويل وأنه استغل الفوضى التي عملت المكان وغادر وسط الحشود الهاربة بعد إطلاق النار وترك سلاح الجريمة.

وقع الهجوم بعد 75 دقيقة فقط من بداية العام الجديد، أثناء تجمع حوالي 700 شخص في ملهى رينا المطل على مضيق البوسفور، وقبل دخول المسلح إلى مسرح الجريمة أطلق المسلح النار على شرطي وحارس أمن عند المدخل.

وقال شهود عيان أنهم رأوا عشرات الجثث ملقاة على الأرض، كما ورد أن بعض المحتفلين ألقوا أنفسهم في مضيق البوسفور للهروب من المذبحة.

ويتلقى 69 شخصا على الأقل العلاج في المستشفى، وقال مسؤولون إن ثلاثة منهم في حالة خطيرة.

وقال وزير الداخلية سليمان صويلو أنه جاري مطاردة منفذ الهجوم موضحًا أن شخصًا واحدًا نفذ الهجوم، على الرغم أن هناك بعض التقارير نقلت عن شهود عيان أنه يوجد عدة مهاجمين.

جاء الهجوم بعد مرور ثلاثة أسابيع على اغتيال سفير روسيا لتركيا، أندريه كارلوف، على يد ضابط شرطة تركي، الذي هتف :” لا تنسوا حلب”،  في معرض للفنون في أنقرة في التاسع عشر من ديسمبر من العام الماضي، ولم تعلن أي جهه مسئوليتها عن الاغتيال.

lkjui

مقالات ذات صلة

إغلاق