سياسة

“داعش” يتبنّى هجومًا انتحاريًّا على السفارة العراقية في كابول

“داعش” يتبنّى هجومًا انتحاريًّا على السفارة العراقية في كابول

Image result for Islamic State claims responsibility for attack on Iraqi embassy in Kabul

DW – رويترز

شنّ مسلحون ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” هجومًا انتحاريًا الإثنين، على مقر السفارة العراقية في كابول بأفغانستان.

وقال مسؤولون أفعان اليوم إن مسلحي تنظيم “داعش” هاجموا السفارة العراقية في كابول. بينما أعلن “داعش” مسؤوليته عن الهجوم عبر بيان لوكالة أعماق التابعة له، جاء فيه أن انتحاريين فجرا نفسيهما في السفارة العراقية في كابول وأن سبعة على الأقل من حراس الأمن قتلوا، بالإضافة إلى تدمير بوابة الأمن.

في المقابل، قال نجيب دانيش، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، إن انتحاريا فجّر نفسه عند بوابة السفارة، وتبعه ثلاثة مهاجمين. وتابع أن الدبلوماسيين العراقيين في أمان، وأن هناك عملية تمشيط جارية في المكان، كما أوضح دانيش: “ليس لدينا إحصاء لعدد الضحايا حتى الآن”.

وقالت وزارة الخارجية العراقية إنه تم إجلاء القائم بأعمال سفارة البلاد في العاصمة الأفغانية كابول ونُقل إلى السفارة المصرية.

وقالت في بيان “إجلاء القائم بأعمال السفارة العراقية في العاصمة الأفغانية كابول إلى السفارة المصرية، واستمرار محاولات إجلاء اثنين من طاقم السفارة”، وأضافت “أسفرت عملية اقتحام السفارة حتى الآن عن مقتل اثنين من حرسها الأفغان”.

وحسب سالم راسولي مدير مستشفيات كابول في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، فإنه “تمّ نقل شخص مصاب على الأقل للمستشفى في المدينة”. وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي تصاعد الدخان من مبنى السفارة.

وذكر شهود عيان لمراسل وكالة فرانس برس، سماع دوي أربعة انفجارات بالقرب من السفارة العراقية بحدود الساعة الحادية عشرة حسب التوقيت المحلي تلاها إطلاق نار وقنابل يدوية.

وتقع السفارة العراقية بالقرب من مقر “قوات الشرطة الأفغانية للحماية العامة”، التابعة لوزارة الداخلية والتي تم تشكيلها لحماية المباني غير الرسمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق