منوعات

دار “ليان” تعتذر عن ديوان “هاتي خدودك”: طبعنا “العقاد” السنة دي

دار “ليان” تعتذر عن “خمسة خصوصي”: نُشر خطأ من عامين

نتيجة بحث الصور عن دار ليان إعتذار خمسة خصوصي

نشرت الصفحة الرسمية لـ”دار ليان للنشر” على فيسبوك بيانًا اعتذرت فيه عن نشر ديوان “خمسة خصوصي” الذي أثار جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية لمؤلفه “علي حسن”.

وجاء في البيان: “تعتذر دار ليان للنشر والتوزيع لجمهور القراء على نشر ديوان خمسة خصوصي مع كامل تقديرها للشاعر علي حسن ولكن نوضح أن الديوان كان عام 2014 نتيجة سياسة نشر متبعة حينها نراها اليوم خطأ لذلك نعتذر عنها ونوضح إننا لم نعد ننشر شعر منذ عامين نتيجة الاختلاف الضخم بين المتلقين للشعر العامي”.

وأكد فتحي المزين، صاحب دار النشر في منشور على صفحته على فيسبوك مرفقة ببيان الاعتذار أنه: “لا يوجد نسخ فى السوق من الديوان بالأساس، ولا يوجد أي نسخة في أي مكتبة أصلًا”.

وأضاف البيان: “نؤكد ان القصة ببساطة ان ديوان خمسة خصوصي تمت المخالصة مع الكاتب عليه من أكثر من عام ولكن قمنا بتوزيع عدة نسخ منه وألتقط أحد القراء كام عبارة منه ثم نشرته بيدج مشهورة ثم كبرت القصة في وسائل التواصل الاجتماعي كالعادة ونحن نشر ما حدث دون تبرير منا ونقر أن هناك خطأ”.

“ولا يجب أن نلتف إلى كتيب صغير طبع منذ عامين بعدد محدود من النسخ وفق آلية نشر خطأ حينها وتم تعديلها وتطويرها للأفضل”.

“ونثق أن غداً معنا أفضل ونعتذر لكم للمرة الثالثة ونؤكد أننا معكم قلباً وقالباً لمزيد من النشر الهادف لأدب التراث وغيرها من أجل أدب يعيش أكثر.. وشكرا لتفهمكم”.

وكان الآلاف قد تداولوا مقاطع من الديوان على مواقع التواصل الاجتماعي وتناقلوها بسخرية بالغة من عبارات منشورة في الديوان من قبيل “هاتي خدودك ألعب فيهم”.

http://www.elyomnew.com/sites/default/files/styles/main-image-620/public/news-media-body/2017/01/31/16406990_415367732135205_2740836747148495802_n.jpg?itok=dARTUabo

وقالت الدار في بيانها إن الدار هذا العام قدمت لجمهور القراء “مشروع حلقة وصل الثقافي” الذي نشرت في إطاره 6 كتب لعباس محمود العقاد وكتابين للرافعي بسعر أقل من تكلفة طباعة الكتب.

ونقلت دوت مصر تصريحات عن صاحب الديوان علي حسن قال فيها إن الكتابة بالنسبة إليه “هواية وشخبطة” وقال إنه يدرس الطب ولا ينتظر من الكتابة عائدا ماديا.

hji

yuui

مقالات ذات صلة

إغلاق