منوعات

خبطتان في رأس هواوي.. “إنفنيون” تعلقّ العمل بعد ساعات من توقف “جوجل”

أدرجت إدارة ترامب "هواوي" على القائمة السوداء للتجارة رسميا

سكاي نيوز- رويترز
أوقفت شركة “إنفنيون” الألمانية لصناعة الرقائق الشحنات إلى “هواوي” وذلك بعد ساعات قليلة من توقف خدمة جوجل وأندرويد معها.
وجاء قرار “إنفنيون” وقف تسليم الشحنات بعد أن أدرجت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، “هواوي” على القائمة السوداء للتجارة رسميا، الخميس، مما يعني فرض قيود فورية تزيد بدرجة كبيرة صعوبة تعامل شركة معدات الاتصالات مع الشركات الأمريكية.

وتابعت أن “إنفنيون” ستعقد اجتماعات هذا الأسبوع لمناقشة الوضع وإجراء تقييم، مضيفة أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الشركة الألمانية ستستأنف العمل مع “هواوي” بعد استيضاح الجوانب القانونية.

وقالت الصحيفة إن مبيعات الشركة الألمانية السنوية لنظيرتها الصينية تصل إلى 100 مليون دولار أو أقل.

وكانت جوجل، وفي قرار مفاجئ، أعلنت وقف أعمالها التي تتطلب نقل منتجات اعتادية وبرمجية مع شركة “هواوي”، باستثناء تلك التي تغطيها تراخيص المصادر المفتوحة.

وتعني هذه الخطوة أن الشركة الصينية ستفقد على الفور إمكانية الوصول إلى تحديثات نظام التشغيل “أندرويد”، كما ستفقد هواتفها الذكية المستقبلية، التي تُباع خارج الصين، إمكانية الوصول إلى التطبيقات والخدمات الشائعة على أندرويد، بما في ذلك متجر “جوجل بلاي”، وتطبيق خدمة البريد الإلكتروني “جي ميل”.

وستستمر هواوي في الوصول إلى نسخة نظام تشغيل أندرويد المتاحة مجانا وذلك من خلال ترخيص مفتوح المصدر لأي شخص يرغب في استخدامها. وتقول جوجل إنه يوجد قرابة 2.5 مليار مستخدم نشط لأجهزة أندرويد في أنحاء العالم.

لكنها سابقا قالت إنها قضت السنوات القليلة الماضية تجهز لخطة طارئة من خلال تطوير التكنولوجيا الخاصة بها في حالة تم منعها من استخدام أندرويد. وقالت الشركة إن بعضا من هذه التكنولوجيا مستخدمة بالفعل في منتجات بيعت في الصين.

تعليق جوجل

ووفقا لوكالة “رويترز” قال متحدث باسم جوجل إنه سيكون باستطاعة أصحاب هواتف هواوي الحاليين استخدام وتنزيل تحديثات للتطبيقات التي تقدمها جوجل، وأضاف المتحدث ”إننا نلتزم بالأمر ونراجع التداعيات.“

وقال المتحدث: ”بالنسبة لمستخدمي خدماتنا، سيظل جوجل بلاي والحماية الأمنية التي يوفرها جوجل بلاي بروتكت يعملان على أجهزة هواوي الحالية.“

القائمة السوداء

ووضعت واشنطن، الأسبوع الماضي، “هواوي”، التي تعد واحدة من أكبر وأنجح الشركات في الصين على قائمتها التجارية السوداء، الأمر الذي يُصعّب على هواوي التعامل مع الشركات الأمريكية، وهو قرار انتقدته الصين، وقالت إنها ستتخذ خطوات لحماية شركاتها.

وتأتي التطورات المحيطة بشركة الإلكترونيات الصينية في وقت يشهد توترات تجارية بين واشنطن وبكين، ووسط مخاوف تبديها الولايات المتحدة من أن الصين قد تستخدم الهواتف الذكية وأجهزة الشبكات التابعة لهواوي في التجسس على الأمريكيين، وهي مزاعم نفتها الشركة مرارا وتكرارا.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة إنها تدرس تقليص العقوبات على هواوي لمنع تعطيل عمليات الشبكة الحالية ومعداتها، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت إمكانية وصول هواوي إلى برامج الهاتف المحمول قد تأثرت.

تأتي تلك الأزمة في الوقت الذي تتصاعد فيه الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين فضلا عن المناوشات الأخرى إذ قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الإثنين إنها تحث الولايات المتحدة بشدة على وقف هذه الأفعال الاستفزازية، بعدما قال الجيش الأمريكي إن إحدى سفنه الحربية أبحرت قرب جزيرة سكاربورو شول المتنازع عليها والتي تطالب الصين بالسيادة عليها في بحر الصين الجنوبي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق