سياسة

خبر عاجل: إعفاء السيسي تمهيدا لترشحه.. رد عاجل: نركز على خارطة الطريق

السيسي

تتبعت صحيفة الشروق في تقرير لها الخبر العاجل عن إعلان إعفاء السيسي من منصبة تمهيدا لترشحة للرئاسة وما تلى ذلك من ردود فعل ، ثم النفي العاجل للخبر وقبل أن يمر عليه ساعات

شريط الأخبار العاجلة لقناة إم بي سي مصر يضيء بالأحمر والأبيض، نقلا عن مصادر: إعفاء السيسي من منصبه خلال أيام. كان هذا قبل السابعة بدقائق.

وانهمرت الأخبار والتعليقات، والردود الرسمية أيضًا.

هنا مسار نشر الخبر من العاجل والمؤكد، إلى النفي «غير التام»، وليس هذا وقته، ربما بعد استفتاء الدستور.

موقع الفجر، السابعة وثلاث دقائق

نقلت الفجر عن «مصادر مطلعة» أنه سيتم إعفاء السيسي من منصبه، ومعه زياد بهاء الدين وزير التعاون الدولي.

تقرير الفجر لم يشر إلى ما قالته فضائية إم بي سي مصر، لكنه نقل عن «مصادره» أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة وافق بالإجماع في اجتماعه يوم الثلاثاء الماضي، على اختيار الفريق صدقي صبحي، رئيس الأركان الحالي، وزيرًا للدفاع خلفا للفريق أول السيسي، كما أكدوا موافقة المجلس على إعفاء السيسي من منصبه وتم إبلاغ رئاسة الجمهورية بالقرار.

والتفسير؟.

قال موقع الفجر: إن هذه الإجراءات تهدف إلى إتاحة المجال أمام الفريق السيسي للترشح لرئاسة الجمهورية.

خرجت «الفجر» عن الموضوع لتتناول اسمين مرشحين لرئاسة الحكومة المقبلة، هما كمال الجنزوري والمهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان الحالي.

السابعة وست دقائق، صدى البلد

نقل الموقع عن المذيع شريف عامر تأكيد مصادر لبرنامج “يحدث في مصر” ، أن السيسي سيترشح للرئاسة بعد الاستفتاء على الدستور، وأن الفريق صدقي صبحي مرشح لمنصب وزير الدفاع.

السابعة وخمس وعشرون دقيقة، صدى البلد

نقل الموقع أول نفي من مصدر عسكري «لما تردد عن إعفاء السيسي من منصبه». المصدر قال لصدى البلد: إن «المجلس العسكري لم يتخذ أي قرارات بهذا الشأن وأن هذه المسألة لم تحسم بعد وأن السيسي لم يقرر حتى هذه اللحظة خوض انتخابات الرئاسة».

السابعة والنصف، الوفد

أعادت بوابة «الوفد» نقل تأكيد «مصادر سياسية وثيقة الصلة بالدوائر الحاكمة» عن قرب الإعلان عن إعفاء السيسى من منصبه تمهيدا لترشحه.، وأيضا معه زياد بهاء الدين. تقرير الوفد جاء تحت عنوان: انفراد.

الموقع أشار أيضا إلى قرار المجلس العسكري الثلاثاء الماضي بترشيح السيسي، مع نص من قانون مباشرة الحقوق السياسية، الذي يمنح للمرشحين من العسكريين والشرطة مهلة شهر قبل موعد الاقتراع، للتخلي عن المنصب العسكري.

وعلى خطى بوابة الفجر، توقعت الوفد أن تذهب الوزارة المقبلة إلى الجنزوري أو محلب.

السابعة وإحدى وخمسون دقيقة/ صدى البلد

نقلا عن الصحفي مصطفى بكرى، قال الموقع إن السيسى لن يترشح إلا بعد نتائج الاستفتاء، فالأمر مرهون بالنتيجة وحجم المشاركة.
بكرى كان يتحدث مع برنامج ” فى الميدان ” على قناة «التحرير ».

الثامنة واثنتان وخمسون دقيقة/ موقع 24 الإماراتي

نقل الموقع ما تداولته المواقع المصرية، مع إضافة أن خطوة السيسي قطعت جدلاً دائراً في مصر حول ترشحه، خاصة بعد تسريبات أكدت تردده في اتخاذ القرار، وخشيته أن يكون برفضه الترشح يتخلى عن مطلب شعبي، كما أن قبوله الترشح قد يعرض الجيش لاختبار. ونقل الموقع عن الباحث في العلوم السياسية وعضو مجلس الشورى السابق د. سامح فوزي إن السيسي فرصته كبيرة للفوز، وقادر على حسم السباق من أول جولة.
وبحسب فوزي، فإن إعلان ترشح السيسي سيبعد كل المرشحين المحسوبين على شراكة 30 يونيو، أي المنتمين للتيار المدني كحمدين صباحي وأحمد شفيق، بينما تقتصر منافسته على ممثلي الراديكالية الثورية كخالد علي، أو ممثل التيار الديني عبد المنعم أبو الفتوح.

الثامنة والنصف، توتير

قال حساب «الأسرار العسكرية» على موقع توتير إن «الأنباء التي تتحدث عن أن الفريق السيسي حسم أمره بالموافقة على الترشح لرئاسة مصر لا أساس لها من الصحة».

كان العقيد أحمد محمد علي، المتحدث باسم القوات المسلحة، قد أكد بحسب صحيفة المصري اليوم إن الجيش يركز خلال المرحلة الراهنة على الاستحقاقات التي رسمتها خارطة المستقبل للمصريين بعد ثورة 30 يونيو، وأهمها الاستفتاء على الدستور وتأمين البلاد من أي مخاطر خارجية أو داخلية في إطار خطة للقضاء على الإرهاب ومواجهة العنف بكل صوره وأشكاله، بما يكفل تحقيق الاستقرار والأمن للمواطن المصري.

وجاءت كلمات «علي» تعليقًا على ما نشرته الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية على لسان مصادر مجهولة، يفيد بإعفاء الفريق أول عبدالفتاح السيسي، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، من منصبه كوزير للدفاع، تمهيدًا لترشحه في انتخابات الرئاسة القادمة.

وأكد «علي»، في بيانه على صفحته بـ«فيس بوك»، مساء السبت، أن «المؤسسة العسكرية وقادتها لا تعتمد في نشر أخبارها أو أي أحداث حالية أو مستقبلية تتعلق بها، على مصادر مجهولة تختلف مسمياتها بين وسائل الإعلام، بل تحرص القوات المسلحة كل الحرص على إطلاع الرأي العام بشكل مباشر على كل الأمور التي تتعلق بها وبقادتها من خلال أجهزتها والقادة المعنيين بهذا الأمر، وفي توقيتات محددة» .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق