اقتصاد

خبر سعيد للسياحة في مصر

خبر سعيد للسياحة في مصر

tourists3

فرانس برس- ستريتس تايمز

زيادة ملحوظة في أعداد السائحين إلى مصر خاصة من اليابان وأوكرانيا

يعود السائحون تدريجيا إلى مصر مخففين بذلك الضغوط عن قطاع مهم مزقته أعوام من الاضطرابات وتفجير الطائرة التي كانت تحمل على متنها سائحين روسيين عام 2015.

قالت المتحدثة باسم وزارة السياحة أميمة الحسيني: “توجد زيادة في عدد السائحين، والوضع كان أفضل في يناير الماضي أكثر منه في الأعوام السابقة”.

وتشكل دول الصين واليابان وأوكرانيا جزءًا كبيرًا من الزيادة في عدد السائحين، حيث ذكرت وكالة السياحة الكبرى في الصين وجود زيادة بنسبة 58% في عدد السائحين إلى مصر مقارنة بـ2015. بينما قال كريم محسن، رئيس اتحاد الغرف السياحية، إنه “يوجد الكثير من الحجوزات ما بين أكتوبر 2016 ويناير 2017 أكثر من العام الماضي”، مضيفا أنه يوجد تحسّن خاصة في السياحة الثقافية بالقاهرة والأقصر وأسوان.

قالت الحسيني إن عدد الزائرين لمصر انخفض من 9.3 ملايين في عام 2015 إلى 5.3 ملايين في العام اللاحق.

وحسب الإحصائيات الحكومية، في ديسمبر 2016، زار مصر 551.600 سائح مقارنة بـ440.000 في العام الذي سبقه.

وقالت وكالة “إتش آي إس” اليابانية للسياحة إن عدد السائحين إلى مصر تضاعف بنحو أربع أو خمس مرات عن العام الماضي. ومنذ استئناف رحلات الطيران العارض إلى مصر في إبريل عام 2016، كانت الرحلات كاملة بنسبة 80%.

وحسب الحسيني، استعادة ثلثي هذا العدد هو هدف رئيسي للحكومة، لكنه يعتمد على إعادة الرحلات الروسية والبريطانية، مؤكدةً على وجود مفاوضات مستمرة، ونأمل في حل المسألة في أقرب وقت ممكن”.

ويقول محسن: “الروس والبريطانيون هما ركيزة السياحة بشرم الشيخ”.

يشكل الروس والبريطانيون نحو 60% من السائحين القادمين لشرم الشيخ عن طريق الرحلات الجوية، بينما سجلت دول أوروبية أخرى مثل ألمانيا وفرنسا زيادة طفيفة في الحجوزات إلى مصر.

وفي وقت مبكر من الشهر الجاري، خففت أربع دول أوروبية، الدنمارك وفنلندا والسويد والنرويج من تحذيراتها ضد السفر إلى جنوب سيناء حيث توجد شرم الشيخ وغيرها من المنتجعات.

مقالات ذات صلة

إغلاق