زحمة

خبر سارّ “جدًّا” لمُحبِّي أعمال نيتفليكس الأصلية

هل تحبّ أعمال نيتفليكس الأصلية؟ إذن لدينا أخبار جيِّدة لك.

 

هل تحبّ أعمال نيتفليكس الأصلية؟ إذا كانت إجابتك بنعم فلدينا أخبار جيدة لك، إذ أعلن مسؤول المحتوى الرئيسي في الشركة تيد ساراندوس أنه سيكون لدى نيتفليكس ألف عمل أصلي على منصتها بحلول نهاية 2018.

وحسب موقع “Qartez”، تعمل خدمة الفيديو المتدفق على زيادة إنتاج عروضها التليفزيونية والأفلام منذ إطلاق أول عمل أصلي لها “House of Cards” قبل 5 سنوات. وخلال حدث “موفيتناثان إنفستزتور” قال المدير التنفيذي للشركة إنه من المزمع إطلاق تقريبا نصف هذه الأعمال الأصلية -470 مسلسلا وفيلما ومنتجات أخرى- في فترة تتراوح بين الآن ونهاية العام الحالي.

“الأعمال الأصلية” لديها معان مختلفة لدى نيتفليكس، فبعض أعمال نتيلفيكس الأصلية مثل “House of Cards” و”Orange Is the New Black”، مرخصة من استوديوهات أخرى وتم تصنيفها على أنها أصلية.

كان “Lilyhammer” أول مسلسل أصلي لنيتفليكس من عام 2012، إنتاجا مشتركا تم بثه أيضا على التليفزيون في النرويج، أما أعمال أخرى مثل “Stranger Things” و”3٪”، فيتم إنتاجها ذاتيا بواسطة نيتفليكس، وتحاول الشركة إنتاج الكثير من النوع الأخير، ليكون لديها المزيد من السيطرة على ممتلكاتها.

وتمثل الإصدارات الأصلية الجزء الأكبر من ميزانية محتوى نيتفليكس الآن. وقال سبنسر وانغ نائب رئيس قسم العلاقات المالية والاستثمارية في نفس الحدث إن العروض التليفزيونية الأصلية والأفلام والإنتاجات الأخرى تشكل 85% من كل الإنفاق الجديد على البرامج، وهذا سيكون نحو 6.8 مليارات دولار هذا العام (خصصت نيتفليكس 8 مليارات دولار أمريكي للمحتوى بشكل عام ومبلغ 2 مليار دولار آخر للتسويق).

وساعد امتلاك المزيد من البرامج، نيتفليكس على الخروج من تحت وصاية شركاء الاستوديو، الذين يطلق بعضهم مثل “ديزني” منصات متنافسة.

اقرأ ايضاً :   بيل جيتس: تلك هي الكتب الخمسة الرائعة التي أقرأها الآن

وقال ساراندوس إنه حينما أطلقت الشركة “House of Cards” كانت هناك فكرة مفادها أنه “إذا كنا نؤمن بنموذجنا الخاص، فستحتاج الشبكات إلى إنشاء منتجات خاصة بها حسب الطلب، وسوف ترغب في الاحتفاظ بهذه العروض لمنتجاتها الخاصة، لذلك من الأفضل أن نرى ما إذا كان يمكننا أن نحسن في هذا الأمر”.

ووفقًا للموقع، نجحت نيتفليكس في ذلك بمساعدة بيانات المستخدم القوية، إذ تعرف الشركة المزيد عن جمهوره أكثر من أي شركة إعلام أخرى. وهي تدرك تمامًا الفروق الدقيقة لما يشاهده المشتركون، ومتى، ولماذا، وتحرك 80٪ من مشاهدة المسلسل من خلال توصياتها المثيرة للإعجاب، وتساعد بيانات المستخدم نيتفليكس على تحديد مقدار المال المطلوب دفعه مقابل كل مشروع من مشروعاتها.

وقال ساراندوس: “أفضل استخدام للبيانات بالنسبة لنا هو القدرة على تحديد حجم العرض بشكل أكثر ثقة.. إذا استخدمنا قاعدة البيانات حول الأداء السابق للعديد من الأشياء، فقد يرفع ذلك من ثقتنا في أن العرض بميزانية كبيرة قد يصل أيضًا إلى جمهور كبير”.

ماري مراد

ماري مراد




الأعلى قراءة لهذا الشهر