منوعات

حيوان بحري يعود من الانقراض بعد 4 ملايين عام

عثر على الحيوان البحري في مدينة وانجانوى في نيوزيلندا

Iflscience- جانيت فانج

ترجمة دعاء جمال

عثر فى نيوزيلندا على حيوان بحرى صغير اعتبر من الكائنات المنقرضة منذ أربعة ملايين عام.

هذا  الكائن “الحفري الحى” ذ, المجسات يدعى بروتولفيلا (*طور مستطيل الشكل من الكائنات البحرية، وهو الشكل السائد في المرجانيات والشقائق البحرية). وقد وجدت سابقاً فقط فى الرواسب الحفرية فى نصف الكرة الشمالي، بالأخص في أوروبا والشرق الأوسط، ويعتقد العلماء أن تاريخها امتد سابقاً إلى 170 مليون سنة خلال العصر الجوارسي الأوسط، قبل إنقراضها فى العصر البليوسيني.  ووجد آخر أثر لها فى صخور عمرها أربعة ملايين سنة. ويعتقد علماء الحفريات أن البروتولوفيلا كان من الأبابيات (طائفة من الحيوانات تتبع شعبة اللاسعات) الاستعمارية ( تشبه حيوان الهيدرا) المرتبط بالمرجان وشقائق النعمان ( حيوان بحرى رخوى سام ذو شكل يشبه الزهرة له العديد من اللوامس).  كون الحيوان شبكة من القنوات والفجوات المجهرية داخل أنابيب طباشيرية من الدود البحرى تدعى سيربوليدس.

هذا العام، اكتشفت نماذج لتلك الحفريات من قبل باحثين بمعهد نيوزيلندا الوطنى لأبحاث الماء فى أستراليا، ومتحف التاريخ الطبيعى بلندن وجامعة أوسلو حيث كانوا يجرون عملا ميدانيا فى مدينة وانجانوى النيوزيلندية فى الساحل الغربى من الجزيرة الشمالية.

وجد العلماء دليلا حفريا على بروتولوفيلا بوليب فى شبكة من الفجوات فى أنبوب دودي من صخور صغيرة (من الناحية الجيولوجية) عمرها أقل من مليون سنة. المصورة بالأعلى، صورة من مجهر إلكترونى لقالب راتنج (* هو إفراز عضوي صمغي  لحجرات البوليب ووصلات  للبروتولوفيلا فى الأنبوب الدودى).

بعد إيجاد البروتوفيلا فى الصخور الصغيرة فى النصف الشمالى، عاين الفريق الأنابيب الدودية المخزنة فى مجموعة  المعهد الوطنى لأبحاث المياه والهواء ووجدوا أمثلة على بروتولوفيلا محفوظة تم إغفالها. تلك العينات جمعت فى 2008 فى حوالى 20 مترا من الماء قرب مدينة بيكتون فى الركن الشمالى الشرقى من الجزيرة الجنوبية. وبالأسفل رسم  فني عن البروتولوفيلا بوليبس بمجسات بارزة من فتحات الأنبوب الدودى.

يقول دينيس جوردن من المعهد الوطنى لأبحاث الماء والهواء فى تصريح إخبارى: “التدقيق الذى اجريناه يشير أيضاً لاحتمالية أن البروتولوفيلا قد تكون مرحلة  البوليب المفقود من الأبابيات حيث أن المعروف منها فقط هى مرحلة عوالق قنديل البحر. العديد من فصائل الأبابيات لديها مرحلتين من دورة الحياة وغالباً لا تتطابق المرحلتان ابداً. اكتشافنا هذا قد يعني أننا نحل لغزين معاً”.

يأمل الفريق في جمع عينات جديدة من كوين شارلوت ساوند قرب بيكتون للتسلسل الجينى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق