أخبارسياسة

حملة “السيسي” ردًّا على صحفي أجنبي: لا يوجد معتقلون في مصر

أبوشقة: اعتدنا أن يكون هناك هجوم استباقي على الانتخابات الرئاسية

 

قال بهاء الدين أبوشقة، الناطق باسم حملة ترشيح عبدالفتاح السيسي للرئاسة، إنه لا يعلم إذا ما كان موسى مصطفى موسى، المرشح الرئاسي المحتمل ورئيس حزب الغد، مؤيدا للسيسي من عدمه أو إذا كان يجمع نماذج تأييد له.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي للحملة مساء الإثنين، ردا على تساؤل بشأن إذا ما كان موسى منافسا قويا للسيسي، الذي كان قبل أيام قليلة مؤيدا له “هذا التساؤل يفترض توجيهه لطالب الترشح (موسى) وليس لحملة السيسي، ولا أدري إن كان لديه موقف مؤيد وتحول الآن إلى منافس أم لا”.

وقال أبوشقة خلال رده على صحفي من صحيفة “وول ستريت جورنال” في المؤتمر بشأن هل ستكون الانتخابات عادلة وحرة في ظل قمع قوات الأمن واعتقالها للمرشحين المنافسين “اعتدنا أن يكون هناك هجوم استباقي على الانتخابات الرئاسية، في عام 2014 أثير هذا التساؤل وخرج المراقبون الدوليون وشهدوا للعملية الانتخابية بالنزاهة على مستوى العالم”.

وتابع “ورد خلال سؤالك تعبير أجد أنه من الواجب كرجل قانون تصحيحه، قلت إن هناك اعتقالا، ليس لدينا في مصر وفقا للدستور والقانون ما يسمى ذلك، وأي إجراءات تتم وفقا لإجراءات تصدر عن سلطة قضائية والتي كفل لها الدستور الاستقلال الكامل”.

وأضاف “عدالة الانتخابات مستمدة من اعتبار شكلي وهو أن الهيئة الوطنية للانتخابات أسست بموجب الدستور، وهي هيئة مستقلة ليست تابعة لأي كيان في الدولة، ويتشكل مجلس إدارتها كاملا من القضاء”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق