سياسة

الحكم النهائي في مذبحة بورسعيد: إعدام الدنف وقوطة واللوة ومنديلو وفلوكس

حكم نهائي.. الإعدام لـ10 متهمين في “مذبحة بورسعيد”

قضت محكمة النقض اليوم الإثنين، بتأييد حكم الإعدام الصادر بحق 10 متهمين، وعدلته بشأن متهمين آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة استاد بورسعيد” وذلك على خلفية اتهامهم بقتل 74 من جماهير النادي الأهلي عقب نهاية مباراة الأهلي مع المصري في فبراير من عام 2012، ليصبح بذلك الحكم نهائيًا وقاطعًا.

وقضت المحكمة بعدم جواز الطعن المقدم من المتهمين  عصام الدين محمد سمك مدير أمن بورسعيد الأسبق، ومحمد سعد، ومحسن مصطفى شتا (خرج  من السجن في سبتمبر لقضاء فترة العقوبة)، وتوفيق صبيحة، ومحمود على عبد الرحمن، وحسن محمد الفقى، ورامى مصطفى، وحسن المالكى، وحمد هانى، ومحمد السعيد مبارك، وعادل حسنى، وأحمد محمد على رجب”.

ثانيا : ” بقبول عرض النيابة وطعن المحكوم عليهم من الأول وحتى الـ 41 شكلا، وفى الموضوع لتصبح الحكم المطعون فيه باستبدال عقوبة الحبس مع الشغل والنفاذ بعقوبة السجن المقضى بها عليهم وهم : محمد محمود وشهرته محمد الحرامى وطارق العربى وأحمد محمد أبو العلا وأحمد عوض عبدالله وكريم مصطفى حسنى  وإبراهيم العربى ومحمود حسين ومحمد السيد حسن  وعبد الرحمن محمد أبو زيد.

وبإقرار الحكم الصادر بإعدام كل من، السيد محمد الدنف وشهرته السيد الدنف، ومحمد رشاد وشهرته أوطة الشيطان، ومحمد السيد مصطفى وشهرته منديلو، والسيد محمد خلف وشهرته السيد حسيبة، ومحمد عادل شحاته وشهرته حمص، وأحمد فتحى وشهرته اللوة، وأحمد فتحى مزروع، وأحمد البغدادى وشهرته ألماني، وفؤاد  تابعى وشهرته فلوكس، وحسن محمد السيد، وعبد العظيم بهلول وشهرته عظيمة، ورفض الطعن فيما عدا ذلك

وكانت النيابة أسندت للمتهمين تهم ارتكاب “جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، والسرقة والتخريب والبلطجة، وتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض مشجعي فريق النادي الأهلي “الألتراس” انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم، حيث أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى، وتربصوا بهم في ستاد بورسعيد الذي أيقنوا سلفا قدومهم إليه لحضور مباراة كرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري.

كانت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، قضت في يونيو 2015 بإعدام . 11 متهمًا بينهم متهم غيابيًا والباقي صدر الحكم ضدهم حضوريًا، ومعاقبة 10 متهمين بالسجن لمدة 15 عامًا ومعاقبة 15 متهمًا آخرين بالسجن 10 سنوات كما عاقبت ذات المحكمة 11 متهمًا بالسجن 5 سنوات، وقضت بمعاقبة 4 متهمين بالحبس مع الشغل 5 سنوات بينهم مدير أمن بورسعيد الأسبق ومدير النادي المصري وعاقبت المحكمة متهمًا وحيدًا بالسجن لمدة عام وقضت ببراءة 21 متهمًا في القضية من التهم المنسوبة إليهم .

مقالات ذات صلة

إغلاق