ثقافة و فن

حكم بالغرامة والسجن على معلوف.. القصة الكاملة لتحرش الأستاذ بالتلميذة

معلوف ينفي كل ما وجه إليه من تُهم

المصدر: فرانس 24، مصراوي، أ ف ب

حكمت محكمة في مدينة كريتاي الفرنسية قرب باريس بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة 20 ألف يورو على الموسيقي الفرنسي اللبناني الأصل عازف البوق والمشهور عالميًا إبراهيم معلوف، بعد إدانته باعتداء جنسي على فتاة في الرابعة عشرة من العمر عام 2013.

وإلى جانب أن المحكمة قضت بإلزامه بدفع غرامة بقيمة عشرين ألف يورو، أصدرت قرار بإدراج اسمه على القائمة الوطنية للأشخاص الضالعين في الاعتداءات الجنسية.

وكانت النيابة العامة قد طلبت سجنه ستة أشهر مع وقف التنفيذ.

وكان إبراهيم معلوف حاضرا لدى النطق بالحكم، وقد شدّد طيلة المحاكمة على نفي ما نسب إليه من تهم.

وبحسب الرواية التي أدلت بها الشابة البالغة من العمر اليوم 14 عامًا، فإن عازف البوق الشهير قبّلها قبلة حميمة في العام 2013، حين كان في الثالثة والثلاثين من العمر، أما هو فيقول إنها هي من أقدمت على تقبيله وإنه أبعدها عنه بهدوء.

وتضيف الشابة أنه بعد يومين قبّلها مجددًا في إستوديو التسجيل حيث كانت تتدرب، وجعل جسمها يلتصق بجسمه، لكنه ينفي وقوع الحادثة الثانية كليًا.

ولم يُبلَغ أهل الفتاة عن ذلك سوى بعد أن أصيبت باضطرابات وخضعت لعلاجات عدة، واستندت النيابة العامة على الوضع الصحي والنفسي الذي أصاب الفتاة للدلالة على صدق أقوالها.

لكن محامية معلوف ردّت بأن الفتاة كانت واقعة في غرام أستاذها وأنها أرادت أن تبقى قريبة منه.

وبعد صدور الحكم، أبدى إبراهيم معلوف شعوره بـ”الصدمة” قائلاً: “لقد أثبتنا أنها تكذب”، مؤكدًا عزمه “الكفاح” لإثبات صحة أقواله في مرحلة الاستئناف.

وقالت محاميته مود سوبل بدورها “لطالما نفى إبراهيم معلوف الاعتداءات الجنسية المفترضة وهذا الحكم يتجاهل الأدلة التي قدمناها عن عدم حصول أي اعتداء”.

وفُتح تحقيق في حمأة هذه الاتهامات أفضى إلى وضع إبراهيم معلوف قيد التوقيف الاحتياطي في يناير 2017.

وقال المدعي العام في مرافعاته “كيف يمكن أن تعمد فتاة تدهور وضعها الصحي بشدة، إلى الكذب من دون أي داع فقط لأنها استاءت من صد الموسيقي لها”.

ولد إبراهيم معلوف في بيروت العام 1980، أي خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان بين العامين 1975 و1990، وانتقل مع عائلته طفلا إلى باريس حيث يقيم منذ ذلك الحين.

وقد تعاون معلوف مع أبرز الأسماء في مجال موسيقى الجاز بينهم عازف البوق وينتون مارساليس، كما أنه شارك في بعض من أبرز المهرجانات الموسيقية في فرنسا والعالم.

ويُذكر  أن معلوف” حصل علي أفضل ألبوم موسيقي عام 2014 عن ألبوم “lllusion”، ومن أهم المعزوفات الموسيقية التي قدمها “حشيش، ارتجال”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق