أخبار

حكمت المحكمة: الطفلة ديالا ابنة الفنان عادل السيوي

استئناف الأسرة تقضي بنسب الطفلة ديالا إلى الفنان التشكيلي عادل السيوي

قضت محكمة استئناف الأسرة المنعقدة بالتجمع الخامس في قضية الطفلة “ديالا”، بإثبات نسب الطفلة للفنان التشكيلي عادل السيوي.

كانت المحكمة حجزت القضية للحكم الأربعاء، لواحد من ثلاثة احتمالات: رفض الدعوى، قبول الدعوى وإثبات النسب، إجراء تحليل الحمض النووي “دي إن إيه”. قبل أن تقضي قبل قليل بقبول الدعوى وإثبات النسب، كما قضت برفض دعوى إثبات الزواج بين الطرفين.

واحتفلت والدة الطفلة الصحفية سماح عبدالسلام عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بالحكم وكتبت: “الله أكبر صدور الحكم بثبوت نسب ديالا عادل أمين حسين السيوي”.

وترجع بدايات القضية إلى مايو 2017، حينما نشرت الصحفية سماح إبراهيم صورة لها برفقة ديالا، من داخل معرض الفنان عادل السيوي، الذي نظمه تحت عنوان “في حضرة الحيوان”، حيث كانت الطفلة لم تكمل عامها الأول، ونشرت الصحفية الشابة، الصور عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، معلقة “ديالا عادل السيوي في معرض والدها”.

وأثارت الصورة والتعليق الكثير من التساؤلات، حيث سارع السيوي بنفي الأمر خلال منشور عبر صفحته على “فيسبوك”، معلقًا “فتاة مجهولة تزعم الإنجاب منّي”، مشيرًا إلى أنه حرّر ضدها محاضر في قسم الشرطة.

أخذت القصة في تلك اللحظة منحي ومسارًا جديدًا، حيث سارعت الصحفية الشابة إلى ساحات القضاء، ورفعت دعوى قضائية تطالب بإثبات نسب ابنتها، ضد عادل السيوي، وبدأت الإعلان عن الكواليس المثيرة للزواج والولادة.

وذكرت سماح في الدعوى أنها تزوجت السيوي عرفيًا، وأن الأخير استولى على وثيقة الزواج من منزلها، مشيرة إلى أنها مرت بفترة عصيبة خلال الحمل، بسبب معاناتها من أمراض دفعتها للمكوث في المستشفى لعدة أسابيع.

وكشفت سماح أن السيوي سفرها إلى بيروت ثم لحق بها، ومكثا هناك فترة، وقررت أن تعود حتى تضع مولودها في أحد المستشفيات المصرية.

وقالت إنها عادت بعد عملية الولادة بعد أن استردت عافيتها إلى شقتها التي استأجرها لها السيوي في الإسكندرية، حيث كان كلف ابن عمه بمراعاتها.

وأوضحت سماح أنها اضطرت للجوء إلى القضاء بعد أن رفض زوجها الاعتراف بنسب طفلتها، والتنكر لها ولزواجه منها من الأساس، وطالبت خلال الدعوى بإجراء تحليل “DNA” للسيوي من أجل إثبات صحة نسب طفلتها “ديالا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق