ثقافة و فنمنوعات

حكاية “علي” المسلم والأميرة “نينو” ..يرويها تمثال

تمثال يتحرك يوميا ليروي حكاية “علي” المسلم والأميرة “نينو”

Boredpanda- دينيوس

إعداد وترجمة دعاء جمال

“رجل وامرأة” هو تمثال فولاذي متحرك بطول 8 أمتار (26 قدماً) لتامارا كفيسيتادز، وهي نحاتة جورجية. يقع في المدينة الساحلية باطوم، جورجيا ويمثل التمثالان ولد مسلم، اسمه علي، وأميرة جورجية، تدعى نينو، من رواية شهيرة للمؤلف الأذربيجاني، كوربان سعيد، عام 1937. تنتهي القصة المأساوية بإنفصال الحبيبين بسبب اجتياح روسيا السوفيتية.

يبدأ التمثالان في التحرك يومياً عند السابعة مساءاً، ويندمجان حتى يتعانقان لفترة قصيرة، قبل أن يتركا بعضهما. وبعد 10 دقائق تكتمل الحركة. ُصمم التمثال عام 2007 لكن تم تثبيته عام 2010 ومنذ ذلك الوقت أعيدت تسميته بـ “علي ونينو”.

يقع في باطوم، جورجيا، يبدأ بطلا تلك القصة المأساوية بالتحرك كل ليلة عند السابعة مساءاً

التمثالان مستوحيان من قصة حب بين ولد مسلم وأميرة جورجية تأتي من خلفية دينية أخرى

لوقت قصير، يتعانق “علي ونينو”، قبل أن يمران من خلال بعضهما

تمثل حركتهما الإنفصال المأساوي لعلي ونينو بعد الاجتياح السوفيتي.

كتب القصة قربان سعيد عام 1937

حتى يومنا هذا لا يعلم أحد بالهوية الحقيقة للكاتب

ومع ذلك، ترجمت قصة الحب القوية لأكثر من 30 لغة.

يمكنك مشاهدة تحرك التمثالين في الفيديو بالأسفل:

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق