أخبارمجتمع

“حقنة واحدة أسبوعيا” .. الصحة توافق على دواء جديد لمرضى السكر

“يتميّز بقدرته على ضبط السكر بشكل قوى بدون دخول المريض فى سقطات سكرية”

وافقت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء،  لأوّل مرة على طرح عقار جديد لعلاج مرض السكر يحقن لمرة واحدة أسبوعيا تحت الجلد بواقع أربع مرات في الشهر، مما يجنب المرضى الحقن يوميًا، ويترتب عليه انخفاض مستوى السكر في الدم دون حدوث هبوط مفاجئ في مستواه بالدم، في خطوة اعتبرها الأطباء إنجازًا جديدا في علاج مرض السكر من النوع الثاني.

وقال الدكتور هشام الحفناوي أستاذ الباطنة والسكر وعميد معهد السكر إت مرض السكر من الأمراض الشائعة، ن مرض السكر من الأمراض الشائعة، ويبلغ عدد المصابين به حول العالم 415 مليون شخص فى عام 2015، ومن المتوقع بحلول عام 2040 أن يصل العدد إلى أكثر من 614 مليون شخص مصاب، لافتا إلي أن مصر تعد من أكثر 10 دول إصابة بمرض السكر طبقا لأخر الإحصاءات، حيث بلغ عدد المصابين بها 8,2 مليون شخص.

 

 

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر اللجنة القومية للسكر للإعلان عن العقارات الجديدة، أن خطورة المرض تكمن في مضاعفاته على الأوعية الدموية وأنسجة الجسم المختلفة، ما يؤدي إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب والجلطة الدماغية علاوة على اعتلال في شبكية العين و قصور في وظائف الكلى، والفشل الكلوي.

فيما أوضح الدكتور صلاح شلباية أستاذ علاج السكر والغدد الصماء كلية طب جامعة عين شمس، أن العلاج الجديد لمرضى السكر من النوع الثاني يستخدم بالحقن تحت الجلد، ويتميّز بقدرته على ضبط السكر بشكل قوى بدون دخول المريض فى سقطات سكرية، وماهو ما يطلق عليه (الهيبوجلايسيميا)، ويعني نقص السكر، لأنه يعتمد فى عمله على نسبة السكر فى الدم، مضيفا أنه يعمل على خفض وزن المريض إلى حد ما، ولذلك يفضل استخدامه لدى المرضى المصابين بزيادة الوزن أو سمنة، ومشيرا إلى أن أكثر ما يميز هذا الدواء كونه يؤخذ مرة واحدة فى الأسبوع، بالتالي يحقن المريض 4 مرات فى الشهر بدلا من 30 مرة.

وقال إن الخطوط الإرشادية لعلاج مرضى السكر تنصح باستخدام العلاج الجديد لمرضى السكر، كخط دفاع ثانى بعد الخط الأول (ميدفورمين)، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة.

 

ومن جانبه، قال الدكتور إبراهيم الإبراشى أستاذ علاج السكر والغدد الصماء رئيس أقسام الباطنة والسكر بقصر العيني، إن عدد مرضى السكر في مصر وفقا لأحدث حصائيات الاتحاد الدولي لمرض السكر والمعلن في ديسمبر 2017، ارتفع من ٧,٥مليون مريض في 2013 إلى 8.2 مليون في 2017، فيما تستمر مصر في احتلال المركز الثامن في أكبر دول في العالم من حيث عدد مرضى السكر.

وأضاف أن يتوقع أن تحتل مصر للمركز السادس عام 2045، بعدد مرضى يصل إلى 16.7 مليون مريض، مشيرًا إلى أنه في 2014 طبقا لأحدث إحصائيات الاتحاد الدولي لمرض السكر لم تكن مصر من أعلى 5 دول في منطقة الشرق الأوسط المعروف عنه ارتفاع نسبه الإصابة بمرض السكر.

وأوضح أن في 2017 جاءت مصر في المركز الثاني هي ودولة الإمارات خلف السعودية بنسبه الإصابه 17،3 ٪‏، وفى 2012 أشارت منظمة الصحة العالميّة أن واحد من كل ثلاثة مصريين يعاني من السمنة، وأن 72٪‏ من المصريين لا يمارسون الرياضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق