أخبار

حفيد حسن البنا يواجه تهمة “الاغتصاب” أمام القضاء السويسري

حفيد مؤسس الإخوان يواجه معركة قضائية جديدة في سويسرا

Thenational

اهتمت الصحف الفرنسية والعالمية اليوم بإبراز خبر مواجهة طارق رمضان حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، لممثلي الادعاء السويسريين يوم الثلاثاء في إطار تحقيق رسمي مستمر في مزاعم الاغتصاب وسوء السلوك الجنسي التي فتحتها السلطات المحلية في جنيف.

وسبق لصحيفة “لوبوان” الفرنسية أن قالت إن حفيد مؤسس الإخوان يواجه معركة قضائية جديدة في سويسرا، تتعلق بتهم “الاغتصاب والإكراه الجنسي والاحتجاز”.

وكانت امرأة سويسرية -اعتنقت الإسلام في سن المراهقة وكان عمرها 44 سنة في وقت الأحداث- تقدمت بشكوى في أبريل الماضي زعمت أنها تعرضت للاغتصاب من قبل باحث في جامعة أكسفورد في جنيف عام 2008. ووجدت النيابة العامة أن الأدلة مرضية. وبدأت في إجراءات تحقيق رسمي في الادعاءات.

وسيتم استجواب رمضان، الذي ظل رهن الاحتجاز في فرنسا منذ فبراير بتهم اغتصاب أخرى، في حضور ضحية ثانية وهي امرأة معوقة تُعرف باسم “كريستيل”، ادعت أنها تعرضت للاغتصاب والضرب في غرفة بفندق في مدينة ليون الفرنسية في عام 2009.

وكان من المقرر المواجهة بين كريستيل ورمضان في 18 يوليو ولكن تم تأجيل الجلسة لاحقًا بسبب صحة المدعية.

وقال إريك موران، محامي كريستيل، لوسائل الإعلام السويسرية: “موكلتي مصممة على الكلام، خاصة بعد اتهامه بتجنب المواجهة في يوليو”.

واعترف رمضان في السابق بأنه قام بـ”لعبة إغراء” مع ضحيته، وأنه قضى 20 إلى 30 دقيقة معها في غرفة الفندق في 10 أكتوبر 2009 عندما ادعت المرأة أنها تعرضت لاعتداء جنسي.

ويحرص القضاء السويسري على عدم كشف هوية المشتكية حتى لا تتعرض لأذى نفسي، لا سيما أن المشتكيات اللائي تحدثن عن اعتداء مؤسس الإخوان تعرضن لحملة تشويه، في محاولة لإخراس أصواتهن وتبرئة رمضان.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق