سياسة

“حفلة تعليقات أمريكية ” تسخر من تصريح أحمد أبوزيد ضد “سي إن إن”

معلقون أمريكيون للمتحدث باسم الخارجية المصرية: أنتم السبب!

هاجم المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، قناة سي إن إن الأمريكية بسبب تقريرها الذي استنكرت فيه  منع الصحفيين من تغطية حادث الروضة الإرهابي، وذلك في تغريدة  على صفحته الرسمية.

واستنكر أبو زيد تغطية السي إن إن قائلاً” كالمعتاد كانت تغطية سي إن إن بائسة لمأساة سيناء اليوم. فالمذيع كان مهتماً بوصول المراسلين لسيناء أكثر باهتمامه بمن فقدوا حياتهم”.

وأثار تعليقه عدداً من الردود الغاضبة من رواد موقع تويتر كان أبرزها تعليق يقول ” وصول المراسلين لسيناء أصبح خبرا مهما-فقط- لأنك منعتهم ، أتعرف هذا؟”

وأشار تعليق آخر إلى دور الصحافة في البحث عن معلومات وتقديمها للقاريء قبل صدور البيانات الرسمية، فلو انتظرتها لما كان هناك خبر

وسخر تعليق آخر من أبو زيد سائلاً عن علاقته بهجوم ترامب على سي إن إن كذلك قائلاً ” هل طلب منك رئيسنا أن تكتب هذا؟”

فيما لفت تعليق آخر إلى أن ما فعلته سي إن إن هو ما تفعله أى صحافة حرة قائلاً” أنت الذي لست معتاداً على صحافة حرة في بلدك، ما يثير الحزن على حال المصريين”.

وهاجم آخر أبو زيد قائلاً ” أرجو لو أنك تمتلك هذه الشجاعة في انتقاد صحافة بلدك و أساليبها البائسة أولاً”.

و جاء في تعليق آخر ” إن المقهورين ومن يخفون الحقائق فحسب هم من يلجئون لمهاجمة الإعلام بدلاً من حل المشكلة. مصر تتعلل بالإعلام عند كل مشكلة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انتقد سي إن إن إن بدوره في تويته سابقة قائلاً ” إن فوكس نيوز أفضل من سي إن إن، في مصدر للأخبار المزيفة، وتسيء تمثيل بلدنا في الخارج”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق