سياسة

حظر ترامب قائم رغم الأحكام القضائية.. و3 ولايات تفكر في رد مختلف

3 ولايات تفكّر في الطعن على قرار الحظر

زحمة

أصدرت آن دونلي، القاضية الاتحادية في مدينة بروكلين في نيويورك، أمس، حكمًا يسمح بالإقامة الطارئة ويمنع مؤقتًا حكومة الولايات المتحدة الأمريكية من ترحيل الأشخاص الذين يمتلكون تأشيرات سليمة أو اللاجئين الذين قُبلت طلباتهم، بعد وصولهم إلى المطارات الأمريكية، بينما قالت وزارة الأمن الداخلي إن قرار ترامب ما زال ساريًا، في الوقت الذي تمتثل فيه الحكومة فيه لأي حكم قضائي.

كان رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب قد أصدر قرارًا يوقف برنامج قبول اللاجئين في بلاده لمدة 4 أشهر، ويفرض حظرًا على اللاجئين من سوريا، كما علّق دخول القادمين من سبع دول هي العراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران، لمدة 3 أشهر.

وعلّق قرار ترامب أيضًا، فوريًا، برنامج الإعفاء من المقابلة للحصول على تأشيرة الدخول، الذي يسمح للمهاجرين بتجديد تأشيراتهم دون حضور مقابلة، ويشمل أيضًا حاملي البطاقات الخضراء (الجرين كارد)، وهي تأشيرة إقامة دائمة في الولايات المتحدة، وتمهد للحصول على الجنسية الأمريكية إذا اكتملت الشروط القانونية.

ونشرت وكالة الأمن القومي الأمريكية اليوم، أعدادا تقديرية لحجم المتضررين من قرار ترامب، وذكرت أن 173 مسافرا أبلغوا بعدم ركوب طائرات متوجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في حين رفض دخول 109 أشخاص إلى البلاد، وذلك في اليوم الأول.

وبعد منع مئات الأشخاص من دخول الولايات المتحدة بمطارات مختلفة، قرر بعضهم رفع دعاوى قضائية للطعن على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبينهم كان العراقيان حميد خالد درويش وحيدر سمير، اللذان منعا من الخروج من مطار جون كينيدي بنيويورك.

القاضية آن دونلي

نظرت القاضية، آن دونلي، في القضية لتسمح لمقمي الدعوى  بالبقاء، وجاء بنص الحكم أنه يمنع  على المسؤولين والموظفين والوكلاء والضباط والمحامين العاملين مع هؤلاء المسؤولين، ومن تاريخ صدور الحكم،  إبعاد الأفراد الذين يمتلكون طلبات لجوء تم قبولها بواسطة مسؤولي الهجرة والمواطنة الأمريكية كجزء من برنامج قبول اللاجئين بالولايات المتحدة، وأيضًا حاملي التأشيرات السليمة سواء للمهاجرين أو غير المهاجرين، والأفراد الآخرين من دول العراق وسوريا وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن ممن صُرح لهم قانونيا بدخول الولايات المتحدة.”

وتابعت القاضية في حكمها أن المسؤولين الأمريكيين المرتبطين بالأمر عليهم ضمان الامتثال لأمر المحكمة.

متظاهرون أمام مقر المحكمة

ثم خرجت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بعد ذلك لتؤكد امتثالها لقرارات القضاء، مؤكدة في بيان صدر في صباح اليوم أن الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب لا يزال ساريًا.

في حين قال مسؤولون في ثلاث ولايات أمريكية أنهم يبحثون رفع دعاوى قضائية لوقف تنفيذ قرار ترامب بمنع مواطني الدول السبع من دخول الولايات المتحدة الأمريكية، وذكرت “رويترز” أنه في حال رفعت الولايات الدعاوى القضائية سيزيد ذلك من المخاطر التي يواجهها قرار ترامب حيث إن الدعاوى السابقة رفعها أفراد فقط.

وقال مسؤولون في مكتب المدعي العام في ولايات بنسلفانيا وواشنطن وهاواي أمس إنهم يدرسون ما هي الدعاوى التي يمكن رفعها وأمام أي محكمة، وقال دوجلاس تشين المدعي العام في ولاية هاواي “نعتقد أن الأمر التنفيذي غير دستوري.” بينما قال جو جرايس المتحدث باسم المدعي العام لولاية بنسلفانيا “نجري بالتأكيد نقاشات حول هذا الأمر.”

كانت محكمة بولاية فيرجينيا قد حكمت لصالح حوالي 60 شخصًا من حاملي الإقامة الدائمة بالولايات المتحدة، منعوا من دخول البلاد عقب عودتهم إلى “مطار دولس” من رحلات خارجية. وهو ما أقرته محكمة أخرى في ولاية سياتل ومنعت ترحيل فردين إلى خارج أمريكا.

وعقب القرار بالحظر، من المنتظر أن تشهد الولايات المتحدة مظاهرات كبيرة اليوم، في حين شهدت بعض المطارات تظاهرات مساء أمس في بعض المطارات بولايات نورث كارولينا، وسياتل، وبوسطن، ولوس أنجلوس، وأتلانتا، ونيويورك، وأورلاندو، وميامي، وواشنطن، وبالتيمور.

متظاهرون ضد قرار ترامب بمطار جون كينيدي
مشهد من مطار جون كينيدي أمس

مقالات ذات صلة

إغلاق