سياسة

حزب النور يصدر بيانا حول ” لقاء بكار – ليفني”

بيان من حزب النور  حول “لقاء بكار – ليفني”

noor

زحمة، بوابة الأهرام

أصدر حزب النور بيانا حول مار رددته بعض وسائل الإعلام المصرية والأجنبية حول لقاء مزعوم بين القيادي في الحزب نادر بكار ووزيرة الخارجية الإرائيلية السابقة تسيبي ليفني في جامعة هارفادر يوم 16 أبريل الماضي

 

نص البيان

أكد المكتب الإعلامي لحزب النور أن ما نشر عن لقاءات سرية بين نادر بكار مع تسيبي ليفنى وزيرة خارجية الكيان الصهيوني السابقة أو غيرها محض كذب وافتراء.

وأوضح المكتب الإعلامي لحزب النور في بيان أصدره اليوم الأربعاء أن نادر بكار التحق ببعثة دراسية بجامعة هارفارد، كلية كينيدي للعلوم السياسية، وقد نال درجة الماجستير في الإدارة الحكومية والسياسة العامة بتفوق مما يعد واجهة مشرفة ليس لحزب النور ولكن لشباب مصر جميعا، وبدلًا من مقابلة هذا النجاح بالثناء والتشجيع فوجئنا ببعض وسائل الإعلام تنشر خبرًا عن لقاء سري مزعوم بين نادر بكار وتسيبي ليفني.

وأوضح البيان أن جامعة هارفارد تعد من أعرق الجامعات السياسية في العالم ويحاضر فيها قادة وحكام حاليين وسابقين وسياسيون وصناع قرار من كل دول العالم يمثلون كل الاتجاهات والأيديولوجيات، وما يتبع ويلحق بالمحاضرات من نقاشات وحلقات حوار هذا كله أمر معتاد في هذه الجامعة في إطار أكاديمي معلن، أما ما نشر عن لقاءات سرية وبين نادر بكار مع ليفنى أو غيرها فهذا محض كذب وافتراء.

وأشار المكتب الإعلامي لحزب النور إلي أن كل نشاطات نادر بكار هناك كانت في إطار الجامعة والكلية التي يدرس فيها، ولم يتعد ذلك وبصفته طالب كباقي الطلاب وليس بصفة حزبية أو أي صفة أخرى، وحرص على أن يقدم نموذجًا مشرفًا للشاب المصري الذي يحمل هم وطنه وقضايا أمته.

وتابع البيان: لا يخفى على كل نابه توقيت إخراج هذا الخبر مع زعمهم أن هذا اللقاء السري تم في شهر أبريل، وأخيرا لا يفوتنا أن نتقدم بالشكر لكل الكتاب والصحفيين والمتابعين الذين لم يمنعهم اختلافهم معنا أن يستعملوا معنا العدل والإنصاف.

مقالات ذات صلة

إغلاق