عالم الصور

حريّة

أنصار السيدة الأولى لساحل العاج سيمون غباغبو أمام منزلها قبل إطلاق سراحها المتوقع من السجن. إذ كانت تقضي عقوبة السجن لمدة 20 عاما لكن الرئيس منحها عفوا.

وكان الرئيس الإيفواري الحسن واتارا أعلن العفو عن 800 معتقل في قضايا تتعلق بأزمة الانتخابات الرئاسية 2010-2011 بينهم السيدة الأولى السابقة سيمون غباغبو، ووزيران سابقان في عهد لوران غباغبو.

وجاء الإعلان عن العفو الرئاسي في خطاب ألقاه الحسن واتارا بمناسبة ذكرى العيد الوطني لساحل العاج، والذي يصادف 7 أغسطس 2018.

ويأتي هذا العفو الرئاسي على بعد عامين من انتهاء مأمورية واتارا، وأزيد من 3 أشهر على حلول موعد الانتخابات التشريعية والجهوية، المقررة شهر اكتوبر القادم.

وأمضت غباغبو سبع سنوات خلف القضبان بسبب دورها في الانتخابات الرئاسية والذي أودى بحياة آلاف الأشخاص في 2010-2011

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق