عالم الصور

أحزان عاصمة النور

زادت شهرة الكاتدرائية بعد ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية "أحدب نوتردام"

اندلع حريق هائل، الاثنين، في الكاتدرائية، أدى إلى انهيار برجها التاريخي وسقفها، وأثار صدمة في فرنسا والغرب.

“عاصمة النور” عاشت، الاثنين، يوما أسود بعد احتراق كاتدرائية نوتردام التاريخية، التي تعد أحد أهم معالم المدينة منذ إنشاءها قبل 700 عاما.

وتعتبر كاتدرائية نوتردام، التي تعني “كاتدرائية سيدتنا (مريم العذراء)”، من أشهر رموز العاصمة باريس، وتقع في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة على نهر السين، أي في قلب باريس التاريخي.

زادت شهرة الكاتدرائية بعد ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية “أحدب نوتردام” لفيكتور هوجو سنة 1831

ويمثل المبنى الذي تم الانتهاء منه عام 1345 تحفة الفن والعمارة القوطية، الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر، ويعد من المعالم التاريخية والمعمارية في فرنسا ومثالا على الأسلوب القوطي الذي عرف باسم “أيل دوزانس”
Photograph: Hubert Hitier/AFP/Getty Images

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق