اقتصادثقافة و فنسياسة

حروب الشرق الأوسط تقلل تلوث الهواء!

الحروب تقلل التلوث في الشرق الأوسط

 

weather

رويترز

رغم الزيادة المستمرة في أعداد القتلى والمشردين والفوضى التي تعم الشرق الاوسط على مدى السنوات الخمس الماضية بسبب الحروب يقول الأستاذ الجامعي جوس ليليفلد من معهد ماكس-بلانك إنه

رصد مجالا تتقلص فيه الارقام بعد تراجع ملموس في مستويات تلوث الهواء في المنطقة.

ويقول ليليفلد الذي استخدم بيانات الاقمار الصناعية إنه اكتشف ان الاضطراب العظيم الذي يعيشه الشرق الاوسط الان قلص بشكل واضح مستويات تلوث الهواء في المنطقة.

وأضاف “من الواضح أن هناك عوامل اقتصادية واجتماعية أخرى وعوامل جغرافية يمكن ان يكون لها تأثير كبير على تلوث الجو وهذا ما نراه من الجو. دقة الصور الفوتوغرافية المتوفرة لدينا الان من الجو تسمح لنا حقا بالنظر الى مدن بعينها.” مدن مثل القاهرة ودمشق وطهران وبغداد.

ويشرح ليليفلد قائلا إنه مع فرار الملايين من مناطق الصراع يتقلص النشاط الاقتصادي واستخدام الطاقة.

ويقول ان الشرق الاوسط ليس وحده في هذا وان الاضطرابات السياسية كانت في مناطق أخرى من العوامل الهامة لتراجع التلوث.

وأضاف ليليفلد “انظر الى اليونان على سبيل المثال فمنذ عام 2008 مع بدء الازمة الاقتصادية والمالية حدث انخفاض قوي جدا (في التلوث) نحن نتحدث عن نسبة تصل الى 50 في المئة. ونحن نشهد في سوريا انخفاضا كبيرا جدا أيضا لكن هذا بدأ عام 2011. ونشهد تغيرات في مصر بدأت عام 2011. كما نشهد تأثير الدولة الاسلامية في العراق حيث ينشط (التنظيم). نرى الناس ينزحون بعيدا وتتوقف الانشطة. وفي دول أخرى تستقبل اللاجئين مثل الاردن ولبنان هناك زيادة (في التلوث).”

وقال ليليفلد إن رصد التلوث في الجو يمكن ان يساعد رجال السياسة على تحديد المناطق الأكثر حاجة الى المساعدة على الارض.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق