أخبار

حرمان طلاب إسرائيليين من رحلة عطلة بسبب الرقص العاري

الحادث ضمن سلسلة من الأحداث غير العادية التي شارك فيها طلاب إسرائيليون

المصدر: Haaretz –  – 

ألقي القبض على طالبين إسرائيلين اثنين، تم تصويرهما يرقصان عراة، في موقع تذكاري بمعسكر اعتقال مايدانيك (مخيم مايدانيك للتركيز)، بينما كانا في رحلة إلى بولندا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتم طردهما من الرحلة ونقلا جوًا إلى موطنهما.

ومعسكر مايدانيك كان موقعًا لقتل الفئات المستهدفة من السجناء اليهود وغير اليهود بالغاز ووسائل أخرى. وأمسك العمال، الطالبين، بعد رؤيتهما عبر كاميرات التأمين في الموقع واتصلوا بالسلطات المحلية، وذلك وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية من مصدر بولندي وتم تأكيدها من قبل مصدر إسرائيلي معني بالحادث.

وقالت وزارة التعليم إنها تنظر بقسوة كبيرة في أي سلوك يمكن أن يضر بالمكانة والقيم التي تمثلها الرحلات إلى بولندا.

وفي الحالة المعنية، بسبب سلوك الطالبين غير المناسب وغير اللائق، تم اتخاذ إجراءات تأديبية ضدهما على أكمل وجه.

ومن جانبه، وصف المجلس الإقليمي “إيميك هامايانوت”، حيث يلتحق الطالبان بالمدرسة الثانوية، الحادث بأنه “انتهاك جسيم لقواعد الانضباط”، مضيفًا أن الطالبين عادا إلى إسرائيل يوم الأحد مع معلم، وسيتم إجراء تحقيق في القضية لمنع مثل هذه الحالات الأخرى.

ويعد هذا الحادث من أخطر الحالات ضمن سلسلة من الأحداث غير العادية التي شارك فيها الطلاب الإسرائيليون ضمن رحلات منظمة إلى بولندا في السنوات الأخيرة، فقبل عام، خرب الطلاب الجدران في معسكر الموت في أوشفيتز، وجلب آخرون المخدرات إلى وارسو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق