اقتصاد

حذف من يتقاضى 500 جنيه من “التكافل والكرامة”.. و”التضامن”: الموارد محدودة

300 ألف أسرة خرجوا هذا العام من برنامج التكافل

قالت الدكتورة نيفين القباج مساعد أول وزيرة التضامن، إنه تم حذف من ثبت تقاضيه 600 جنيه فأكثر من معاش تأمينات للعمالة غير المنتظمة كالصيادين من تكافل وكرامة.

وأشارت مدير برنامج تكافل وكرامة إلى خروج 300 ألف أسرة هذا العام بنسبة تظلم 3.7%.

وأرجعت القباج حذف هذه الأسر من معاش التكافل والكرامة إلى أن “الموارد محدودة”، مشيرة إلى أن هناك  ٣مليون مواطن معاشهم أقل من ٧٠٠ جنيه.

تقول قباج: “لو أعطينا معاشات لهم سيصبح لدينا  ٧ مليون شخص وليست لدينا موارد كافية، وهناك ١٣٪ من إجمالي المواطنين الذين يتقضون الضمان الاجتماعي تم استبعادهم”.

وخلال اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والآداء، قالت قباج إن الوزارة لديها أربع طرق للتحقق من البيانات.

وأوضحت قباج أن هذه الطرق تتضمن البحوث الميدانية ولجان المساءلة وهيئة الرقابة الإدارية، التي لديها  ٤٢ قاعدة بيانات مميكنة، وشق آخر تحريات غير رسمية عن طريق إرسال محققين بشكل فردي.

وأشارت القباج، إلى ميكنة ٣.٥ مليون من أصل ٦ مليون، وعلى إثره تم حذف بعض “المدلسين” من الضمان الاجتماعي وتكافل وكرامة، لافتة إلى أن الحيازات الزراعية لم تكن مميكنة بالكامل.

وأوضحت القباج أن الكومسيون الطبي أوقف ٢٧٪ من الضمان الاجتماعي تحت بند الإعاقة كانوا يتقاضونه.

تقول مساعد أول وزيرة التضامن: “المسألة مركبة ومفيش منظومة كاملة ١٠٠ ٪، وهناك ٣.٥ ٪ تم حذفهم بسبب الوفاة، من إجمالي تكافل وكرامة، و ٥.٥٪ من الضمان الاجتماعي، بإجمالي ٧٧ ألف مواطن خرجوا من الضمان الاجتماعي و١٠٨ آلاف أسرة خرجوا مع صعود المعاشات والتأمينات”.

وفي المقابل قالت النائبة سيلفيا نبيل إنها ترى أن من يتقاضى ٦٠٠ جنيه لا يستحق الخروج من تكافل وكرامة.

وأشارت نبيل إلى أن التأمينات لا يمكن أن تعتبر كدعم نقدي، وأن من يتقاضي هذا المبلغ ما زال مستحقا للدعم.

كانت غادة والي وزير التضامن أعلنت في مايو  عام 2017 موافقة الحكومة على زيادة الدعم النقدي لبرنامج تكافل وكرامة بـ100 جنيه لكل مستفيد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق