رياضة

حدث تاريخي: ذهبية مشتركة في السباحة لسيمون وبيني

أولمبياد ريو: سيمون مانويل و بيني أوليكسياك تحصلان على ذهبية مشتركة

بي بي سي– ترجمة: فاطمة لطفي

حصلت الأمريكية سيمون مانويل والكندية بيني أوليكسياك على ذهبية مشتركة في خاتمة استثنائية لنهائي سباق 100 متر سباحة حرة  للسيدات في أولمبياد ريو.

مانويل البالغة من العمر 20 عامًا، تصنع التاريخ بكونها أول سباحة امرأة من ذوي البشرة السوداء تفوز بـ ذهبية أولمبية، بينما أوليكسياك فازت بـ أول ذهبية لكندا في هذه الألعاب.

أنهت كلتا السباحتان السباق في 52.79 ثانية، الذي هو رقم قياسي أولمبي جديد.

كما حصلت السويدية سارة سيوستروم على البرونزية، مع الأختين الأستراليتين برونتي وكايت كامبل في المركز الرابع والخامس على التوالي.

وكانت آخر مرة حصل فاز فيها سباحين اثنين بـ ذهبية مشتركة  في أولمبياد عام 2000 عندما تشارك الأمريكيين جاري هال وأنتوني إيرفن في سباق 100 متر سباحة حرة للرجال.

في ذلك الوقت كان إيرفن هو أول شخص من خلفية أمريكية أفريقية يفوز بميدالية ذهبية.

بدأت مانويل في البكاء عندما أدركت الانجاز التاريخي الذي حققته وقالت:” هذه الميدالية ليست لي فقط، إنها من أجل كل الأمريكيين الأفارقة الذين مروا قبلي وكانوا مصدر ألهامًا، أتمنى أن أكون أيضًا مصدر إلهامًا للآخرين”.

وأكملت: “ولقب ” السباحة السوداء” جعل الأمر يبدو أنه لا يُفترض أن أكون قادرة على الفوز بميدالية ذهبية أو أن أحطم الأرقام  القياسية، وهذا ليس صحيحًا.  بذلت قصارى جهدي كما يفعل الجميع لأنني أحب الرياضة”.

وأضافت مانويل أنها أرادت من نجاحها أن يساعد في جلب بعض الأمل لزملائها الأمريكيين، خاصة بعد حوادث إطلاق النار الأخيرة من الشرطة على رجال ذو بشرة سوداء في بلادها”.

” هذا الفوز يساعد في جلب بعض الأمل والتغيير لبعض القضايا التي تحدث في العالم اليوم”.

penny-oleksiak_3

أوليكسياك، التي فازت أيضًا بـ فضية في سباق 100 متر فراشة وميدالتين برونزيتين متتابعتين في ريو، أصبحت أول منافسة ولدت بعد يناير عام 2000 تحصل على ذهبية أولمبية في حدث فردي.

” لم أفكر أبدًا أنني قد أحصل على ذهبية، هذا الفوز يعني الكثير لي، ومانويل تستحقها بقدر ما أستحقها أنا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق