زحمة

حُب مِن طرف تالت.. موت طائر إوز قضى 6 سنوات مع بجعتَيْن

عاش ضعف متوسط عمر الإوز

When a young swan named Henrietta stole his soulmate's heart, Thomas stuck around as a third wheel and helped raise their 68 cygnets over six years

فارق ذكر إوز يدعى توماس، وهو أعمى وثنائي الجنس، الحياة حينما بلغ 40 عاما، بعدما قضى سنوات في قصة حب “من طرف تالت”.

لم يكن توماس مثل رفاقه في بحيرة وايمانو في وايكاناي شمال العاصمة النيوزيلاندية ولينجتون، حيث عاش لمدة 3 عقود، فكانت حياته منذ بدايتها مثيرة للاهتمام وفريدة.

في البداية فشل توماس في الانسجام مع الإناث من الإوز في بحيرة وايمانو، وهذا الأمر قد يبدو طبيعيا لكن الغريب أنه اختار بجعة سوداء ذكر يُدعى هنري، ومنذ ذلك الحين لم ينفصل الثنائي لمدة 24 عاما، إلى أن تغيّرت الأحداث.

ظهرت بجعة تدعى هنريتا في المشهد، لتتمكن في وقت لاحق من خطف قلب هنري، ليجد توماس أنه لم تعد هناك حاجة إليه، ورغم هذا خالف توماس كل التوقعات، فبدلا من أن يقرر الرحيل في هدوء فضل البقاء ليكمل قصة حبه الآن ولكن “من طرف تالت”، ولم يكتفِ بهذا فحسب، بل قرر لعب دور “العم” لصغار هنري وهنريتا، البالغ عددهم 68، ليستمر هذا الأمر لمدة 6 سنوات.

وحسب رواية صحيفة “ديلي ميل“، يبدو أن القدر قرر حرمان توماس من عائلته الصغيرة، إذ مات هنري في 2009، ورحلت بعده هنريتا مع آخر، لتترك توماس وحيدا في سن متقدمة، ويبدو أن توماس كان متأثرا جدا بموت صديقه حتى بعد مرور سنوات، إذ أحيانا ما كان يُسمع صوته يبكي على رحيل هنري.

وفي وقت لاحق، يبدو أن السعادة التي طرقت باب توماس لتجعله يعثر على إوزة، لم تدم طويلا إذ تمكن ذكر إوز آخر يُدعى جورج من سرقة صغارهما.

وقبل 5 سنوات، نُقل توماس إلى الرعاية بعد تعرضه لسلسلة من المشاكل الصحية، بما في ذلك إعتام عدسة العين التي تركته في نهاية المطاف أعمى، ليكمل حياته بعد ذلك بصحبة مجموعة من الطيور العمياء.

اقرأ ايضاً :   بكرة في وسط البلد..الجمعة 18 ديسمبر

ووفقًا لموقع “newshub“، فمن غير المعتاد للإوز العيش لمدة 40 عاما، إذ معظمها تعيش من 20 إلى 25 عاما.

من جانبه، ذكر كريج شيبرد من مؤسسة “the Wellington Bird Rehabilitation Trust”، الذي تكلف برعاية توماس في أيامه الأخيرة، أن توماس قرر أن يكون جزءا من حياة هنري وهنريتا، وقال: “لقد قرر فقط.. حسنا هذه ليست بالضرورة أن تكون حياتي فقط، لا يزال بإمكاني أن أكون جزءا من العائلة الكبيرة”.

وأوضح كريج أنه سيشتاق كثيرا لتوماس، الذي قال عنه: “الشيء الوحيد الذي كان يحبه الذرة، وإن لم تكن هناك ذرة، وهذا نادر الحدوث، كان يغضب”.

وبعد موته، كتبت مؤسسة “the Wellington Bird Rehabilitation Trust” عبر “فيسبوك”: “شكرا لجميع أولئك الذين أحبوا ورعوا وكانوا جزءا من حياة توماس”.

Thomas the beloved bisexual goose has died in a bird rehabilitation sanctuary aged 40

He became a local celebrity for his complicated love life, shunning female geese for a black swan named Henry for 24 years

 Thomas was often seen playing uncle to the hatchlings in their nest alongside their parents

Henry died in 2009 at the aged of 30 and Henrietta soon flew off with another swan, leaving Thomas all along in his old age, sometimes heard crying over his mate

The elderly bird retired to the Wellington Bird Rehabilitation Trust in 2013 as health issues mounted and cataracts sent him blind

An aging Thomas is fed by a staff member at the trust as he potters around the garden

 

ماري مراد

ماري مراد




الأعلى قراءة لهذا الشهر