اقتصادسياسة

حبة دواء بألف دولار .. القصة بالترتيب

سوفالدي .. الحبة بألف دولار
سوفالدي .. الحبة بألف دولار

1 – “فيروس سى” 

 يعد التهاب الكبد الفيروسي (ج) من الأسباب المهمة لالتهاب الكبد المزمن و هو مرض معدٍ يصيب الكبد ويتسبب به فيروس الكبد (ج) ، وليس له
أعراض في المراحل الأولى من الاصابة التي تمر عادة دون أن يعرف المصاب بحدوثها (أي أنه لا يسبب التهابآ حادآ في الكبد).
لم يكتشف الفيروس (ج) قبل سنة 1989 م، ولذلك انتقل الفيروس عن طريق التبرع بالدم من الأشخاص الحاملين لهذا الفيروس، لأن الفحوصات التي كانت تعمل قبل التبرع بالدم للتأكد من سلامة الدم المنقول لم تشمل هذا الفيروس الذي لم يكن قد اكتشف بعد، وقد بدء بالفحص للكشف عن فيروس التهاب الكبد (ج) في عام 1992 وبذلك فإن التهاب الكبد الفيروسي (ج) يشكل حوالي 90% من حالات التهاب الكبد الناتجة بسبب تلوث الدم المنقول.

عن ويكيبيديا

ويمكن أن تتراوح شدة حالة الإصابة بالمرض بين خفيفة تدوم لبضعة أسابيع وأخرى خطيرة تصاحب المريض مدى الحياة وقد تسبب الإصابة بتليّف أو سرطان الكبد.

ويُنقل فيروس الالتهاب الكبدي
C عبر ملامسة دم شخص مصاب بالمرض.
ويُصاب نحو 150 مليون شخص بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي C المزمن ويموت سنويا أكثر من 000 350 آخرين من جراء الإصابة بأمراض الكبد الناجمة عن هذا الالتهاب.
يمكن علاج التهاب الكبد C باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات.
ولا يوجد حاليا لقاح مضاد للالتهاب ولكن البحث في هذا المجال لا يزال
ولا تظهر على 80% تقريبا ممّن يصابون بعدوى المرض الأولية أية أعراض، في حين قد تظهر على المصابين بعدوى المرض الحادة أعراض الحمى والتعب وقلة الشهية والغثيان والتقيؤ وآلام في البطن والبول الداكن اللون والبراز الرمادي اللون وآلام في المفاصل واليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين). عن منطمة الصحة العالمية

2- مصر و فيروس سى :

وتمثل مصر أعلى نسبة إصابة بفيروس سى فى العالم، حيث تبلغ نسبة الإصابة طبقا لآخر إحصائية تمت فى 2008، 8 ملايين أى حوالى 10% من السكان، وينتشر أكثر فى محافظات الدلتا، ثم الصعيد، وعكف الكثير من العلماء على إجراء العديد من الأبحاث لمواجهة الفيروس الذى يشمل 6 سلالات، وفى مصر تنتشر السلالة الرابعة بينما تنتشر السلالة الأولى فى دول العالم أوروبا وأمريكا، ولذلك فإن معظم الأدوية فى سوق الدواء كانت تحقق نتائج مرتفعة فى النوع الجينى الأول وليس فى النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، ولهذا فشل العلاج بالأنترفيرون مع المصريين حاملى النوع الجينى الرابع، بالإضافة إلى الآثار الجانبية الكثيرة التى تحملها هذه الحقن.

3- اكتشاف دواء جديد لعلاج فيروس سى :

و أخيرا وافقت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية مؤخرا على عقار السوفوسبوفير ( سوفالدي) لعلاج فيروس سى الذى يعالج جميع الأنواع الجينية للفيروس، هذا الخبر بشرى سارة لـ8 ملايين مريض يطاردهم فيروس سى لسنوات وفشلت معه جميع
وينوه إلى أن مكتشف هذا الدواء طبيب مصرى من أم مصرية وأب إيطالى واكتشفه فى نيوزيلندا، وتم بيعة لشركة أمريكية بـ11 مليار دولار، تم دفع مبلغ 3 مليارات فى البداية، وباقى الـ8 مليارات دولار على أقساط، وهذا هو سر ارتفاع سعر هذا الدواء.

فى مصر تم تجربة نوعين من الأدوية، وهما دواء «دكلاتوسوفير» و«سوفوسبوفير» ونتائجهما مبشرة، حيث تم استخدام «الدوكلاتوسوفير» مع حقن الإنترفيرون والريبافيرن و«السوفوسبوفير» مع أقراص الريبافيرين فقط والذى تم الموافقة عليه من هيئة الأغذية والأدوية «FDA» ويظهر فى سوق الدواء بالولايات المتحدة الأمريكية بمجرد أخذ الموافقة وسوف يكون متاحاً فى مصر خلال 6 أشهر، وبالفعل بدأنا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولى لمرضى الفيروسات الكبدية، ومنظمة أطباء بلا حدود، الاتفاق مع شركات الأدوية لتوفيره فى مصر بسعر يناسب المواطن وميزانية وزارة الصحة، مشيراً إلى أن هناك أكثر من دواء سيكون متاحا لعلاج فيروس سى يناسب النوع الجينى الرابع، هناك دراسة على دواء «Simeprevir وهو دواء أمريكى، وجار الاتفاق مع بعض الشركات الأخرى التى أجرت دراسات ناجحة على الأدوية لعمل دراسات فى مصر للتأكد من فعاليتها فى علاج النوع الجينى الرابع، الموجود فى مصر فتم تجربة هذا العقار على المصريين المقيمين فى فرنسا، وكانت النتائج جيدة بالنسبة للمرضى المصابين بتليف بالكبد، ولكن هذه الدراسات تمت مع تناول هذا العقار، بالإضافة إلى الإنترفيرون والريبافيرين، وتم التصريح والموافقة عليه كوسيلة فعالة للعلاج فى اليابان، بعد أن تمت الموافقة عليه من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية. عن اليوم السابع

4- القرص بـ ألف دولار 

بالرغم من النتائج المبهرة التى حققها هذا العقار الا أن سعره يعد عائقا امام المرضى ، إنه مرتفع السعر بدرجة كبيرة، حيث يصل سعر القرص الواحد من 900 : 1000 دولار،  ما دفع  الدكتور محمد البرادعى إلى التعليق على تويتر ساخرا على تويتر : دواء جديد لفيروس الكبد الوبائي “سي” بـ80 ألف دولار أمريكي، لسوء الحظ هناك 170 مليون مصاب بالمرض، ليظل السؤال: هل هذا الدواء للربح، أم هذه هي تكلفة إنقاذ الأرواح؟”.

5- الدواء في مصر..  بكام؟

أشار عميد كلية الصيدلة بالجامعة البريطانية، وعضو اللجنة الفنية بالإدارة المركزية لشؤون الصيدلية، إلى أن اللجنة الفنية، والمنوط بها تسجيل الأدوية الجديدة فى مصر، ستبذل قصارى جهدها لاعتماد وتوفير العقار الجديد سوفوسبوفير «سوفالدى» داخل مصر فى أسرع وقت، نظرا لأهميته الشديدة، حيث سيتيح المجال لشركة «جيلياد الأمريكية» البدء فى إجراءات تسجيله فوراً، بدلا من الانتظار لعام كامل أو أكثر، وهى المدة التى تشترطها وزارة الصحة لتسجيل أى دواء، للتأكد من فعالية الدواء وأمانه على الإنسان، وحتى تتم تجربته على أكبر عدد من المرضى.

و كان قد أضاف فى حوار له الدكتور وحيد دوس عميد المعهد القومي للكبد وعضو اللجنة العليا لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن عام 2014 سيكون عام الثورة الطبية على فيروس “سي”، بعد العقار الجديد الذي اكتشف لعلاجه، مؤكدا أن العالم الآن يبحث القضاء على هذا الفيروس تماما.

وأضاف دوس، خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج “هنا العاصمة “على قناة CBC”، أن العلاج المعتمد لفيروس “سي” في العالم حتى الآن هو الأنترفيرون، مؤكدا أن مصر تحصل عليه بأسعار مخفضة حيث تباع الحقنة منه في مصر بـحوالي 300 جنيه، في حين أنها تباع في أوروبا بـ”300 يورو”،

وأن الوفد المصري الذي شكلته اللجنة القومية لمكافحة فيروس “سي” للتفاوض مع الشركات الأجنبية المنتجة للعقار الجديد التقت أصحاب هذه الشركات في واشنطن، مشيرا إلى أن الوفد المصري لمس من هذه الشركات البحث عن سوق للدواء في مصر، مؤكدا أن الجانب المصري سيتفاوض على هذا الدواء للحصول عليه بسعر مخفض كما حدث في عقار الأنترفيرون لأن العقار الحديد تكلفته مرتفعة.

و أضاف إن تخفيض سعر دواء سوفوسبوفير “سوفالدي” إلى ثلث ثمنه من 28 ألف دولار للعلبة إلى 9500 ألف دولار للعلبة سعر مبالغ فيه جدا وفي غير مقدرة المريض المصري ولا في مقدرة وزارة الصحة لتقديمه على نفقة الدولة.

“وانها لازالت تجرى مباحثات مع شركة جيلياد وبعض الشركات الاخرى
وتابع: نقوم بعمل مجهودات لتخفيض السعر وذلك بالتنسيق ودعم من الدكتورة مها الرباط وزير الصحة والسكان حيث وعدتنا بعد الاتفاق على تخفيض سعره بالسعر الذي نطلبه من الشركات والذي سيتم الاتفاق علية أن تطلب دعم إضافي دعم من الدولة لدعم العلاج على نفقة الدولة لمرضى فيروس سي وهذا السعر الذي تم تخفيضه ليس سعر وزارة الصحة”.
عن الوطن

مقالات ذات صلة

إغلاق