حيوانات

حاول اصطياد وحيد القرن.. فلقنته الحيوانات درسًا أودى بحياته

الحظ لم يحالفه وشهد مصيرًا مأساوية

mirror

ترجمة وإعداد: ماري مراد

أراد شخص اصطياد وحيد القرن في أكبر محمية ألعاب بجنوب إفريقيا، لكن الحظ لم يحالفه وشهد مصيرًا مأساوية، إذ دُهس حتى الموت من قبل فيل، وأكله قطيع من الأسود.

بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، القتيل كان جزءًا من مجموعة صيادين في حديقة كروجر الوطنية (KNP)، بجنوب إفريقيا، يوم الأربعاء. ويُعتقد الصيادين أرهبوا الفيل الذي اتهم بمهاجمة الضحية قرب جسر التمساح، في عمق المحمية. ثم مزقته الأسود، وتركت منه “بقايا صغيرة جدًا”.

وساعد دون إنجليش، عضو آخر في المجموعة التي فرت خوفًا، الشرطة في التحقيق. وأعربت الحديقة عن تقديرها للقتيل الذي كان له بنات صغيرات.

وقال جلين فيليبس، المدير التنفيذي للمحمية: “دخول كورجر بشكل غير قانوني وسيرا على الأقدام، لا يبدو تصرفًا حكيمًا إذ يحمل العديد من المخاطر، وهذه الحادثة دليل واضح على هذا. كان من المحزن للغاية أن نرى بنات الرجل المتوفى حزنًا على وفاة والدهما، والأسوأ من ذلك القدرة على استعادة القليل جدًا من رفاته فقط”.

وفي العام الماضي، أُكل ما لا يقل عن ثلاثة صيادين بفعل قطيع من الأسود في محمية سيبويا للألعاب في المقاطعة الشرقية بجنوب إفريقيا، بعد أن اقتحموا الحديقة للبحث عن وحيد القرن.

من جانبه، أوضح نيك فوكس، مالك محمية سيبويا، إنتشال رأس وعدد من الأجزاء والأطراف الملطخة بالدماء، إضافة إلى حذاء واحد فارغ وبنادق الصيد عالية القوة وفأس. وقال: “لقد وجدنا ما يكفي من أجزاء الجسم التي توحي لنا بأن الأسود قد أكلت ما لا يقل عن ثلاثة منهم. لكن الأدغال الكثيفة ويمكن أن يكون هناك المزيد من الجثث هناك”.

وتابع: “لقد أتوا بأسلحة ثقيلة مع ما يكفي من الطعام لأيام، لذا نشك في أنهم جاءوا لملاحقة وحيد القرن، لكن الأسود مراقبة لنا وحارستنا، وأصبح هؤلاء وجبة. نحن نشعر بالحزن بالطبع لأي خسارة في الأرواح، لكن هؤلاء الرجال جاءوا لقتل حيواناتنا وهذا يرسل رسالة قوية للصيادين بأنك لن تكون دائمًا الفائز”.

حديقة كروجر الوطنية تعتد أكبر محمية في جنوب إفريقيا في البلاد وتغطي أكثر من 12 ألف ميل مربع، وهي موطن لوحيد القرن والفيل والجاموس والأسد والفهد.

وأكد متحدث باسم دائرة شرطة جنوب إفريقيا أن أربعة رجال كانوا رهن الاحتجاز وهم يحققون في الوفاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق