أخبار

حارس الملوك الأفضل في العالم.. تفاصيل مقتل المرافق الشخصي لعاهل السعودية

اللواء الفغم رافق الملك عبدالله والملك سلمان

 

في حادثة هزَّت الرأي العام السعودي، توفي اللواء عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبدالعزيز، بعدما أطلق عليه النار أحد أصدقائه بسبب خلاف شخصي بمنزله في مدينة جدة، مساء السبت 28 سبتمبر 2019، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية السعودية.

بيان شرطة مكة:

وكشفت شرطة مكة في بيان، اليوم الأحد، تفاصيل مقتل اللواء عبد العزيز الفغم، حارس خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، في بيان نقلته وكالة “واس”: إنه في مساء يوم السبت الموافق 29 / 1 / 1441هـ وعندما كان اللواء بالحرس الملكي/ عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه فيصل بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعى/ ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و(ممدوح آل علي) فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء/ عبدالعزيز الفغم، مما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية، وعند مباشرة الموقع الذي تحصن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق النار رافضاً الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره”.

وأسفر ذلك عن:
1 – مقتل الجاني على يد قوات الأمن.
2 – مقتل اللواء/ عبدالعزيز الفغم بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني.
3 – إصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل. كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة.

وقالت صحيفة “سبق” السعودية إن عدداً من أقارب وأصدقاء اللواء، ومشاهير ومسؤولين نعوا “الفغم”، الذي قالت الصحيفة عنه إنه حصل على جائزة “أفضل حارس شخصي على مستوى العالم” من منظمة الأكاديمية العالمية. فمن هو اللواء الفغم؟

حارس الملكين.. عبدالله وسلمان

بحسب ما نشرت وسائل إعلام سعودية فقد لازم “الفغم” الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، لمدة 10 سنوات، ثم عمل حارساً للملك سلمان، وظلَّ مرافقاً خاصاً له، وكان مسؤولاً عن تأمين موكب الملك وتحركاته.

وبالرغم من ارتباطه بمهام الحماية الشخصية للملك سلمان، وقبله الملك عبدالله، فإن الفغم يوصف بأنه كان صاحب شخصية غامضة، وهو قليل الظهور إعلامياً، وكان يبتعد أيضاً عن الحياة الاجتماعية العامة.

لقِبه السعوديون بـ “ظل الملوك” و”الحارس الأمين” و”الرجل المناسب في الوقت المناسب” وذلك لاحترافيته وحرصه على مرافقة الملك في كل مكان وفي مختلف المناسبات الرسمية، وفق تقارير محلية.

وكان والده بدّاح بن عبدالله بن هايف الفغم، من قبيلة مطير، يعمل مرافقًا شخصيًا للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، ولازمه في كل مكان لمدة وصلت إلى 30 عامًا. وتوفي في عمر الـ47 من عمره قبل أن يتم تعيين ابنه عبدالعزيز الفغم في اللواء الخاص من الحرس الوطني السعودي بعد أن أظهر تفوقه في المهارات المختلفة.

كيف حصل على أفضل حارس شخصي في العالم؟.. العلاقة الأبوية

وأشارت صحيفة “عكاظ” إلى تلك اللقطات والمشاهد العفوية التي جمعت الملك و الفغم، والتي كانت دائماً محل رصد عدسات الكاميرات، وعكَست علاقة خاصة تجمع الملك سلمان واللواء الفغم، الذي اشتُهر بتفانيه ويقظته وحرصه على سلامة الملك؛ وهو ما مكَّنه من الحصول على لقب أفضل حارس شخصي في العالم من منظمة الأكاديمية العالمية.

بحسب صحيفة سبق، فقد أظهر مقطع فيديو التُقط أثناء هبوط الطائرة الملكية في مطار موسكو في أواخر عام 2017م، وضع الفغم يده أمام الملك سلمان أثناء نزوله من سلم الطائرة، فور وصوله إلى العاصمة الروسية، بعد توقف السلم بشكل مفاجئ، في تصرف سريع أشاد به رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

وفي مايو 2017، تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورة للراحل الفغم، وهو يربط رباط حذاء الملك سلمان، وذلك خلال جلوسه في المقعد المخصص له لاستقبال ضيوف القمة الإسلامية الأمريكية. وتناقل الصورة حينها رواد مواقع التواصل، مشيدين بموقف الحارس.

ترقيات استثنائية

وصفت صحيفة عكاظ اللواءَ القتيل بـ”حارس الملوك”، وقالت إن الملك سلمان أصدر في منتصف عام 2017، أ مراً ملكياً بترقية عبدالعزيز الفغم (ترقية استثنائية) إلى رتبة لواء.

ووصفت الصحيفة  الفغم بأنه “أشهر حارس ملكي” في العصر الحديث، ونسبت تلك التسمية إلى إعلام غربي، كما أشارت إلى أنه حصل على لقب “أفضل حارس شخصي على مستوى العالم” من قبل منظمة الأكاديمية العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق